مناقشة أوجه التعاون المشترك بين مكتب وزارة التعليم الفني ومشغل الغد والمعهد المهني الصناعي بجول مسحه - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 25 يونيو 2020

مناقشة أوجه التعاون المشترك بين مكتب وزارة التعليم الفني ومشغل الغد والمعهد المهني الصناعي بجول مسحه

المكلا - إعلام المكتب : 
  بتوجيهات المدير العام لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت الدكتور/عبد الباقي علي الحوثري عقد صباح اليوم لقاء ممثلي مكتب الوزارة ومديرة مشغل الغد للتدريب والتأهيل وإداريي المعهد المهني بجول مسحه بالمشغل للإتفاق على الشراكة التدريبية والتأهيلية لطالبات قسم الخياطة بالمعهد .*


*حيث يأتي ذلك بدعم من السلطة المحلية المتمثلة بمحافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني والذي بدوره يرفع من العملية التعليمية و التدريبية وصقل مهارات الطالبات وتشجعيهن .*

*أشاد الحوثري بالجهود التي يبذلها مشغل الغد للمتدربات ، معززا إستعداد مكتب الوزارة لخلق علاقات وشراكات تكاملية مع كافة الجهات التي تسهم في تطوير مهارات الطالبات  ، وفي اللقاء استعرض الأستاذ/ سالم الفردي المستشار القانوني لمكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بساحل حضرموت النصوص والقوانين لضمان سير الشراكة والعمل مع المشغل وفق المعايير والقوانين الواضحة دستورياً .*

*واتفق الأستاذ/خالد بن طرش مدير إدارة العلاقات العامة بمكتب الوزارة على توفير الاحتياجات اللازمة وعرض مدة الآليات والمعدات التي ستساهم في تطوير المشغل والتدريب المكثف للمتدربات ،  وتحقيق إنتاج مربح خلال الأعوام القليلة وذلك بعد عمل تصور أولي يوضح أهداف مشروع المعمل الخاص بالخياطة ،و يتم الإتفاق عليه مع المعهد .*

*كما عبرت الأستاذة / فائزة باني مديرة المشغل عن سعادتها للوصول إلى هذه الخطوة ، مشيره بأهداف الشراكة وهي المساهمة في إبراز مخرجات التعليم الفني وتوظيفه لتوفير فرص عمل كثيرة للنساء ذوي الدخل المحدود ،وتحديد سنوات الدعم للقطاع الخاص .*



*حضر اللقاء مسؤول الخدمات الطلابية بمكتب الوزارة الأستاذ/ صدر الدين بن عبود الشيخ ، ومدير المعهدالصناعي بجول مسحه المهندس/ قيس الحوري والأستاذة/ هبة الحامد رئيس قسم الخياطة بالمعهد الصناعي بجول مسحه والأستاذ/ سامي اليزيدي المسؤول المالي والإداري بالمعهد والأستاذة / وفاء محمد الحيك نائب رئيس قسم الخياطة .*



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق