كتب / سهيل الهادي "هل لدى ذلك الشخص أضحية؟ - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 23 يوليو 2020

كتب / سهيل الهادي "هل لدى ذلك الشخص أضحية؟

قبل فوات اخي العزيز اخي الكريم علينا اليوم أن نتسائل مع أنفسنا هذا السؤال وان نسعى للإجابة علية في اي حال من الاحول،انت أصبحت اليوم ميسور الحال وقد وفرت اضخم أضحية على مستوى الحارة أو القرية لكن يبقى السؤال دون إجابة لدى الكثير من أسر القرية والنازحين والمساكين لا تجد الإجابة عن هذا السؤال! وعلينا أن تحرك وان لا نسئل مباشرة بل نستفسر بطريقة أو بأخرى على هذا الموضوع كون البعض يصاب بألم جراء سؤالنا بهذا السؤال،لقد هلت علينا العشر ونحن ميسورين الحال،اوجدنا اضخم الأضحية لكن الكثير لا لم يجدوها وان سألتهم هل لديك اضحية؟ ستكون الإجابة لم نحصل على أضحية ! كونهم لايستطيعون أن يشرحون لنا ما تخفي ألسنتهم من ألم شديد جراء الوضع العصيب الذي تمر به البلاد فالنزوح أجبر الكثير على الصمت والضروف المعيشية أيضاً اجبرت الآخرين فهناك من يتألم في المجالس أثناء الحديث بين الآخرين حول الأضحية فهذا يقول: اخذت أضحية بمبلغ وقدرة المئات من الآلاف واخر يقول :وانا وانا وهم لا يعلمون أن آخرين بينهم يتألمون بصمت ويتحملون ألم لو تحمله منا أحد لساعة لقلب الأرض عن عقبيها ولكنهم صابرون بما كتب الله لهم من هذه الحياة الدنيا،لذا اوجه رسالتي لكل من لدية أضحية علية أن يسأل نفسة هل لدى المساكين والنازحين والكادحين اضحية؟ وليبادرو فالدنيا فانية ودار مفر بالنهاية وهناك يوم إذن المستقر وعيدكم مبارك 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق