فريق التوجيه المعنوي يزور مقرات قيادة عدد من الوحدات العسكرية بالمحافظة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 23 يوليو 2020

فريق التوجيه المعنوي يزور مقرات قيادة عدد من الوحدات العسكرية بالمحافظة

 التوجيه المعنوي ـ المركز الإعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية : 
قام فريق التوجيه المعنوي بقيادة المنطقة العسكرية الثانية برئاسة العميد ركن صالح عمر المعاري بنزول ميداني لعدد من الألوية التي تتمركز في الجهة الشمالية الغربية وهي ( لواء شبام – لواء الدفاع الساحلي – لواء حضرموت ) و هي الألوية التي نفذت عمليات الجبال السود و عملية الانتشار في الجهة الشمالية الغربية .

و خلال الزيارة اطلع فريق التوجيه على الروح القتالية و المعنوية لأبطال النخبة الحضرمية المتواجدين في السهول و الجبال و الثغور متحملين قسوة و تغيرات الطقس متلمسين الروح القتالية و المعنوية و اهتمام القيادة و الحاضنة الشعبية بتضحياتهم و بسالتهم في الدفاع عن حياض الوطن.

و نفذ فريق التوجيه المعنوي عدد من المحاضرات التوجيهية للمقاتلين للرفع من مستوى الجاهزية القتالية و حثهم على اليقظة و الحس الأمني وتعزيز مستوى الانضباط و الجاهزية و الوعي الوطني لدى المقاتلين لمواجه التحديات و الأخطار التي يتعرض لها الوطن و عدم السماح لأي كان باختراق هذا الحصن السيادي المنيع أ, التحريض على منتسبيه محذرين من خطورة ما يقوم به ناشطين مواقع الواصل الاجتماعي من نشر الإشاعات التي تسيء للنخبة الحضرمية ومواقفها البطولية و تخدم بذلك العمل المتربصين بهذه القوة الفتية .

و استمع الجنود الى المحاضرات حول الانضباط و الهندام العسكري و الذي يساعد الجندي على كسب الثقة بالنفس و الأداء الرائع بالمهام الموكلة اليه .

و ثمنت قيادات الألوية التي شملتها الزيارة الدور المعنوي المهم لمنتسبي الجيش باعتباره حافزاً مهماً من شأنه تحسين أداء المقاتلين و رفع جاهزيتهم و مشددين على ضرورة تكرار مثل هذه الزيارات التي تأتي لتعزيز جوانب الضبط و الربط العسكري و رفع الروح المعنوية و الجاهزية القتالية و تلمس هموم المقاتلين .

و أشادت قيادات الألوية التي زارها فريق التوجيه المعنوي إلى أهمية البناء و الإعداد المعنوي و الثقافي لمنتسبي النخبة الحضرمية و فقاً للثوابت الوطنية و الأطر الدستورية التي تحافظ على بناء الجيش الذي يدافع عن السيادة الوطنية مؤكدين على حرص قيادة الألوية على الإعداد و التأهيل والتدريب للقوات العسكرية ورفدها بالخبرات في المجال العسكري و المعنوي و الثقافي .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق