مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي يدشن الدورة التدريبية حول حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأربعاء، 26 أغسطس 2020

مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي يدشن الدورة التدريبية حول حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية

#المكلا - خاص - مبارك_بن سنكر : 
دشن مركز الدراسات والإعلام الإقتصادي صباح اليوم الثلاثاء الموافق 25_ أغسطس _2020م دورة تدريبية حول "حماية الصحفيين اليمنيين من المخاطر الرقمية" *بالشراكة مع الملحقية الإعلامية الثقافية في سفارة الولايات المتحده الإمريكية في اليمن* 

وخلال مراسيم التدشين اشارت رئيسة الملحقية الإعلامية والثقافية بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بصنعاء ، الدكتورة *زينيا بيجانيني* في كلمة مسجله اثناء افتتاح الدورةالتدريبية ,يسعدني نيابةً عن الولايات المتحدة أن أتحدث إليكم اليوم ، وأشكر رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي الأستاذ مصطفى نصر، وطاقم المركز ، على تنظيم هذه الدورة التدريبية المهمة للصحفيين في مجال "الأمن الرقمي" ، كما أشكركم جميعًا لحضوركم ، وأشكر المدرب لدعمه لهذه الدورة.  

كما يسعدني اليوم أن أتحدث إلى مجموعة من الصحفيين في حضرموت ، واسمحوا لي بأن أُثني على ما تقومون به من دورٍ بالغ الأهمية في إخبار العالم عن حقيقة ما يحدث في اليمن ، رغم المخاطر الأمنية والصعوبات الاقتصادية الكثيرة. 
 
إن "الأمن الرقمي" هو أحد أبرز المخاطر والتهديدات المشتركة التي يواجهها الصحفيون في العالم ، وستتيح لكم هذه الدورة التعرف على المبادئ الأساسية في السلامة الرقمية.

لقد استفاد من برنامج "الأمن الرقمي" التي مولتهُ سفارة الولايات المتحدة أكثر من أربعين صحفيًا وصحفية حتى الآن ،،،،، وتقومُ سفارة الولايات المتحدة مع مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي في الوقت الراهن بتدريب ستين صحفيًا وصحفية في حضرموت ومأرب.

وسيقوم مركز الدراسات في نهاية البرنامج بتصميم تطبيق يُدعى "حِمَايَتِي" ، والذي سيقدم معلومات مهمة لحماية الصحفي بطريقة مميزة وسهلة ،،، نأملُ أن يستفيد جميع الصحفيين والصحفيات في اليمن من هذا التطبيق.

ومن جانبه أوضح منسق المشروع الاستاذ جلال الصوفي ان هذه الدوره الثالثة من المشروع الذي تستهدف اربع محافظات يمنيه هي ( تعز _عدن _ حضرموت _مأرب ) ويستهدف المشروع 100 صحفي وصحفيه يمثلون مختلف وسائل الإعلامي اليمنية ومواقع التواصل الإجتماعي وناشطيين في مجال الإعلام تهدف إلى بناء قدرات 20 صحفي وصحفيه, وأشار إلى أن هذه الدوره تكتسب أهمية خاصة في ظل الوضع الإستثنائي الذي تعيشه اليمن منذ أكثر من 5 سنوات والتي تسبب بمعاناه الصحفيين اليمنيين مشيرا الى ان الصحفيين اليمنيين بحاجة ماسة لبناء مهاراتهم وقدراتهم العلميه والعقلية وحمايتهم من المخاطر الرقمية.

وخلال مراسيم التدشين أوضح منسق المشروع الاستاذ جلال الصوفي ان هذه الدوره الثالثة من المشروع الذي تستهدف اربع محافظات يمنيه هي ( تعز _عدن _ حضرموت _مأرب ) ويستهدف المشروع 100 صحفي وصحفيه يمثلون مختلف وسائل الإعلامي اليمنية ومواقع التواصل الإجتماعي وناشطيين في مجال الإعلام تهدف إلى بناء قدرات 20 صحفي وصحفيه, وأشار إلى أن هذه الدوره تكتسب أهمية خاصة في ظل الوضع الإستثنائي الذي تعيشه اليمن منذ أكثر من 5 سنوات والتي تسبب بمعاناه الصحفيين اليمنيين مشيرا الى ان الصحفيين اليمنيين بحاجة ماسة لبناء مهاراتهم وقدراتهم العلميه والعقلية وحمايتهم من المخاطر الرقمية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق