"وجود" في جلسة حوارية بمديرية الشيخ عثمان ضمن مشروع "تعزيز دور النساء والشباب في بناء مجتمعات متماسكة" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020

"وجود" في جلسة حوارية بمديرية الشيخ عثمان ضمن مشروع "تعزيز دور النساء والشباب في بناء مجتمعات متماسكة"

عدن - خاص - سماح إمداد : 
أوصى المشاركون في الجلسة الحوارية التي  سادتها اجواء تفاعل  تشاركي من الحاضرات والحاضرين حول مناقشة القضايا التي تعيق السلم المجتمعي في مديرية الشيخ عثمان وتم عرض العديد من المداخلات والآراء فيها و الخروج بأكبر حصيلة معرفية ومن خلال ذلك وضعت التوصيات التي ركزت على: إقامة الندوات ومحاضرات التوعية لمعرفة مخاطر النزاعات وحمل السلاح وتعاطي المخدرات، إنشاء مراكز تعليمية للأطفال تعمل على سد الفراغ الذي سببته إغلاق المدارس الحكومية، الحد من البطالة وذلك بتوظيف الشباب في أي مؤسسات حكومية أو خاصة، إنشاء مراكز رياضية للشباب، تثقيف المجتمع واخراجه إلى دائرة الوعي، محاولة إبعاد إفراد المجتمع عن فكرة التعصب الديني والسياسي، تكاثف المواطنين مع أئمة المساجد وعقال الحارات وذلك لأجل التواصل مع الجهات الأمنية والعسكرية القائمة على الأرض عن أي مخالفات تصدر . 

جاء ذلك في الجلسة الحوارية التي نظمتها مؤسسة وجود للأمن الإنساني "لبحث معالجة المخاطر الناتجة عن تمزق النسيج الاجتماعي" التي أقيمت في قاعة انفنتي جروب - محافظة عدن.

وبالتعاون مع منظمة  سيفرورلد "ضمن مشروع  تعزيز دور النساء والشباب في بناء مجتمعات متماسكة" وبمشاركة عدد من النساء والرجال "أكاديميين وتربويين ، إعلاميين ، وعقال حارات، نشطاء شابات وشباب، مجالس محلية،أئمة مساجد".


و رحبت منسقة المشروع " مودة خالد قدار "بجميع الحاضرين والحاضرات موضحة " إن مؤسسة  وجود للأمن الإنساني هي مؤسسة طوعية غير حكومية تسعى من خلال برامجها وأنشطتها في الدفع بعملية التنمية وحقوق الإنسان وتوسيع الفرص للمشاركة المجتمعية بالتحديد إمام النساء والشباب من خلال الجنسين لصنع مستقبل أفضل للأمن الإنساني .. مشيرة بأنها تأسست عام(2012) وتم إشهارها في 12/12/2012م  حيث تعمل على عدد من البرامج والمجالات التي تستهدف التنمية المستدامة وحقوق الإنسان التي تطمح من خلالها إلى تحقيق الأمن الإنساني .

كما قدم مدير المشروع "علي عبد الحق" نبذة توضيحية بان المشروع ينقسم إلى (3) مسارات .
المسار الأول وهو التحليل والمعالجة ( ليتم عرض (8) جلسات بؤرية في معالجة المخاوف الناتجة عن اثر التمزق للنسيج الاجتماعي .
والمسار الثاني العمل على ورشة عمل لتقييم مدى تأثير تمزق النسيج الاجتماعي على النساء بالإضافة إلى  بناء القدرات ودورة تدريبية في مجال المناصرة وكسب التأييد وبعد ذلك يتم تشكيل خمس مبادرات مجتمعية.
المسار الثالث وهو الإنتاج الإعلامي بعرض فيلم يحتوي على كامل من المخرجات والجلسات الحوارية في (8) مديريات عدن .

وتطرق الميسر " صقر منقوش"   بالتعريف عن مواضيع ومفاهيم  الجلسة الحوارية عن مفهوم السلم والتماسك الاجتماعي و تأثير النزاع المسلح على تمزق النسيج الاجتماعي في المجتمع.
كما استعرض "صقر  " في جلسة التيسير عن الجانب الأمني واثأر العنف على التماسك المجتمعي ، والجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وأثرها في النسيج الاجتماعي، والفاعلين الرئيسين في تمزق وتماسك النسيج المجتمعي .

حضر كل من رئيسة المؤسسة مها عوض  ،  والأستاذ/ فهمي السقاف صحفي وعضو مجلس امناء مؤسسة وجود ، والأستاذة أنسام حيدرة مسؤولة المبادرات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق