مؤسسة الشوكاني تختتم أسبوع اليتيم بعنوان "لنصنع إبتسامة يتيم" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

السبت، 1 أغسطس 2020

مؤسسة الشوكاني تختتم أسبوع اليتيم بعنوان "لنصنع إبتسامة يتيم"

عدن - خاص - محمد القادري : 
أستكملت مؤسسة الشوكاني لرعاية الأيتام والأعمال الخيرية ، فعاليات أسبوع اليتيم ، الذي أطلقته في الثالث من ذي الحجة من هذا العام ، تحت عنوان " لنصنع إبتسامة يتيم " .


ويتضمن أسبوع اليتيم ، فعاليات متعددة في كل من محافظتي عدن ولحج ، أبرزها  توزيع كسوة اليتيم ، المقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، ومبادرة القلوب الييضاء ، ومن المحسن أبو عبدالرحمن من مدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية . 


وأوضح المدير التنفيذي للمؤسسة ، الدكتور محمد أحمد اليافعي ، أن تنفيذ هذا العمل الخيري ، يأتي ضمن أسبوع اليتيم ، والتي تنفذه مؤسسة الشوكاني ، في إطار مشاريعها وبرامجها الإنسانية ، التي تسعى من خلاله إلى رسم البهجة والبسمة على شفاه الأطفال وإدخال الفرحة والسعادة إلى قلوبهم الصغيرة التي حرموا منها بفعل الفقر والحاجة والأحداث  ، مشيراً إلى أن فعاليات أسبوع اليتيم تضمنت إقامة بازار وطبق خيري  أقيم مع جمعية الحفر بمنطقة البساتين ، وكذا توزيع إعانات مالية للايتام في مخيم الشوكاني في الرباط ، بالتعاون مع مؤسسة سواعد الخير ، وكفالة ودعم من محسنين من دولة الكويت الشقيقة ، كما تضمن أيضاً توزيع كسوة العيد ، والذي أستفاد منه حوالي " 280 " أسرة من الأيتام ، بالإضافة إلى توزيع أضاحي العيد لعدد من الأيتام بمعظم مديريات محافظة عدن ، وكذا من مخيمات النازحين بالرباط وصبر بمحافظة لحج .


وثمن الدكتور اليافعي ، دور مركز الملك سلمان  ومبادرة القلوب البيضاء ، وعطاء رجل الخير والإحسان الشيخ علي بن عبدالله الصبياني ، والمحسن  أبو عبدالرحمن من المملكة العربية السعودية  ، على دعمهم السخي في تمويل العديد من المشاريع الخيرية منها هذا المشروع الإنساني ، والذي يهدف إلى إسعاد هذه الشريحة التي تعاني بعيداً عن لفتة المنظمات الإنسانية ، كما هو حاصل مع غيرهم من الشرائح ، داعياً فاعلي الخير والميسورين بل وكل القادرين ، إلى الإلتفات لأسر الأيتام خاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد ، و التي تنعدم بها  أدنى متطلبات الحياة لهم ولأسرهم وأطفالهم .
 

فيما أعرب المستهدفين من مشروع كسوة عيد الأضحى ، عن شكرهم لمؤسسة الشوكاني ، وكل الداعمين لهذا المشروع الخيري ، على هذه اللفتة الكريمة التي أدخلت الفرحة إلى قلوبهم ، مطالبين المؤسسات الخيرية إلى أن تحذوا حذوا مؤسسة الشوكاني في تفقد الأيتام والإسهام في تحسين أحوالهم المعيشية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق