في مناشدةٍ لرئيس الجمهورية..طلاب اليمن في مصر يعلنون التصعيد لوضع حل جذري لمعاناتهم - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 23 أغسطس 2020

في مناشدةٍ لرئيس الجمهورية..طلاب اليمن في مصر يعلنون التصعيد لوضع حل جذري لمعاناتهم

القاهرة - خاص: 

ناشد طلاب اليمن المبتعثون في جمهورية مصر العربية القيادة اليمنية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي، ودولة رئيس الوزراء الدكتور/ معين عبدالملك سعيد بوضع حل جذري للمعاناة التي وصلوا إليها بسبب الإهمال واللامبالاة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة المالية والمتمثل في تاخر صرف المستحقات المالية المتراكمة للأرباع (الأول والثاني والثالث) للعام 2020م والرسوم الدراسية للعام الجامعي المنصرم 2019/2020م.

وأكد الطلاب في بيانهم الصادر عن الوقفة الاحتجاجية التي نُظمت صباح اليوم الأحد (23/8/2020م) أمام مبنى الملحقية الثقافية اليمنية في القاهرة أنهم على مشارف نهاية استحقاق الربع الثالث 2020، وبعد استخدام كافة الوسائل المشروعة من بيانات وهاشتاجات ومقالات عبر وسائل الإعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة الى الوقفات الاحتجاجية في الملحقية الثقافية، ومؤخراً تم توجيه رسالة عاجلة الى رئيس الوزراء اثناء زيارته لجمهورية مصر العربية الشقيقة قبل شهر وتحديداً في تاريخ 20-7-2020، وبناءً على كل ما تم، إلا أنه ما يزال هناك تجاهلاً لاستحقاقات الطلاب ومناشداتهم وعدم تقدير أو إحساس بمعاناتهم فأنهم وبكل أسف مضطرين الى التصعيد كونهم يموتون جوعاً في الخارج والجميع ينظر إليهم، وأنهم سوف يستمرون في تنظيم وقفات تصعيدية حتى يتم الاستجابة العاجلة لهذه الاستحقاقات والمتمثلة بسرعة صرف المستحقات للأرباع المتأخرة (الأول والثاني والثالث 2020م)، وصرف مساعدة مالية إضافية لمواجهة الجائحة، وسرعة صرف الرسوم الدراسية للعام الجامعي المنصرم  2019/2020 قبل دخول العام الجامعي الجديد، وكذلك اعتماد المنحة المالية لطلاب الأزهر الذين حصلوا على مقاعد مجانية والنفقة الخاصة.

كما دعا البيان إلى اعتماد الاستمرارية لموفدي الجامعات والتعليم العالي، وكذلك التوجيه لوزير الصحة باعتماد قرارات استمرارية لموفدي الصحة من الأطباء المتواجدين ببلد الدراسة والمستمرين بدراستهم أكثر من عام، واعتماد التمديد القانوني التلقائي للطلاب في العام الحالي، وخصوصا عند هذه الظروف حيث أنه قد تسبب تأخر سداد الرسوم للعام الماضي في دخولهم سنة جديدة، وصرف قيمة بدل الكتب وبدل الطباعة المقررة وفقاً للقانون، وعدم احتساب مدة جائحة كورونا من فترة الابتعاث اعتباراً من بدايتها حتى يتم السيطرة على الوباء واستئناف الدراسة في جميع دول العالم، فضلاً صرف تذاكر السفر للخريجين ليتسنى لهم العودة الى أرض الوطن.

وبناءً على ما سبق في البيان فإن الطلاب المبتعثون في جمهورية مصر العربية ينتظرون تنفيذ كافة المطالب المشروعة وخصوصاً صرف الأرباع والرسوم المتأخرة، والتخفيف من معاناتهم وعمل برنامج زمني يضمن صرف كافة المستحقات والرسوم في موعدها المحدد وبصورة تلقائية  ومنتظمة دون ضياع أوقاتهم في المناشدات والتفرغ للتحصيل الدراسي والبحث العلمي 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق