رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية يشهد حفل تخريج دورات الإستجداد بلواء الريان - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 10 سبتمبر 2020

رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية يشهد حفل تخريج دورات الإستجداد بلواء الريان

المكلا - التوجيه المعنوي - المركز الإعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية : 
شهد صباح اليوم الخميس معسكر لواء الريان حفل تخريج دورات الإستجداد لمختلف وحدات المنطقة العسكرية الثانية من أبنائنا الأبطال الذين إكتسبوا من المهارات القتالية العالية ما تؤهلهم وتمكنهم من تأدية جميع المهام الملقاة على عاتقهم بجدارة وإقتدار في حماية حضرموت والدفاع عن كافة المكتسبات والمنجزات التي تحققت على أيدي زملائهم أبطال النخبة الحضرمية ..

وأستهل حفل التخريج بآيات عطرة من الذكر الحكيم تلته قصائد شعرية إبتهاجآ بهذا اليوم الذي أنتظرته تلك الجباه السمراء والسواعد الفتية بفارغ الصبر للإلتحاق بزملائهم المرابطين بشتى الألوية والوحدات العسكرية المنتشرة بكل شبر من أرضنا الطاهرة ، كما ألقى قائد لواء الريان العميد ركن/ خالد أحمد التميمي كلمة شكر فيها القادة والضباط الذين أبوا إلا أن يشاركونا الفرحة بتخريج الدورات باللواء ، كما أيضآ أشاد بالأفراد الخريجين بالفخر والإعتزاز على ما بذلوه من جهد جبار بتدريباتهم الشاقة لا سيما أن تظل تلك الدماء الجديدة بهذا المستوى المطلوب لإستلام الأمانة الموكلة إليهم والمهام الكبيرة الملقاة على عاتقهم ..

حيث ألقى رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن/ عويضان سالم عويضان كلمة بالنيابة عن محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن/ فرج سالمين البحسني وفي مستهلها شكر الفيادة السياسية والعسكرية للوطن ناقلآ لهولاء الأبطال تحيات "القائد البحسني" مباركآ تخرجهم ومتمنيآ لهم الرفعة والسداد في أعمالهم ومهامهم القتالية التي بإنتظارهم ، كما أشاد بالخريجين على إنضباطهم وإلتزامهم بالربط العسكري وخطواتهم النظامية ، شاكرآ لقيادة لواء كرم الإستقبال وحسن الضيافة ..

فيما ألقى الملازم ثاني/ مجاهد باسرور كلمة القائمين على الدورات من ضباط وصف ضباط ومدربين وكل من ساهم وشارك في إنجاح هذا الحفل الكرنفالي المهيب ، كما أعرج بمستهل الكلمة على دعم قيادة المنطقة ودورها في إنجاح هذا العرس العسكري الذي إهتزت له تربة هذه الأرض الغالية ..

إننا من هذا المقام نبعث لكل أعداء حضرموت رسالة مفادها إننا هنا وهناك وفي كل شبر ممكن أن تصله أقدامنا الثابتة من أرضنا الحضرمية ، فقد أرتقت تضحيات مغاويرنا لذروة المجد التليد فالتاريخ لا يكتب إلا بسواعد الأبطال وأفعال الشجعان ، إذ نجدد بكم العهد وحث الخطى لنرسم بثغر حضرموت الباسم الإنتصار وأيضآ على عتبات الهوان المستفحل والمستشري بالوطن وبأرجاء المعمورة ..دمتم بإذن الله منصورين حماة ديارنا الحضرمية ..

حضر الحفل رئيس اركان حرب المنطقة ورئيس عمليات المنطقة ورئيس شعبة التوجيه المعنوي ورئيس شعبة التدريب وعدد من رؤوساء الشعب والقادة والضباط ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق