وزارة حقوق الإنسان تتفقد أوضاع المساجين وتشيد بجهود إصلاحية السجن المركزي بالمكلا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 8 سبتمبر 2020

وزارة حقوق الإنسان تتفقد أوضاع المساجين وتشيد بجهود إصلاحية السجن المركزي بالمكلا

إعلام المكتب - المكلا : 
أشادت الأستاذة صابرين عمر الكربي المدير العام لمكتب وزارة حقوق الإنسان بساحل حضرموت، بجهود إدارة إصلاحية السجن المركزي بالمكلا والدور الذي يقومون به في تأهيل المساجين وتدريبهم من خلال إنشاء مركز متخصص لتأهيل وتدريب المساجين، جاء ذلك خلال زيارة تفقدية، قامت بها برفقة وفد المكتب، صباح الخميس، لمبنى وعنابر إصلاحية السجن المركزي بالمكلا، لتفقد أوضاع السجناء ومتابعة قضاياهم.

وقالت الكربي: أن الإنسان له حقوق مشروعة كفلها له الدين والقانون يجب أن يتحصل عليها سواء كان داخل زنازين السجن أو خارجه، مضيفة: أن مكتب الوزارة قام بهذه الزيارة للتأكد إذا كان المواطن يتحصل على كافة حقوقه داخل السجن.

من جانبه رحب العقيد علي عبدالعزيز بازبيدي، مدير الإصلاحية المركزية، بوفد المكتب وشاكرا لهم هذه الزيارة التفقدية للإطلاع عن قرب على أحوال المساجين، ومؤكدًا أن الإصلاحية هي ليست مكان يقضي فيه السجناء فترة عقابهم فحسب، وأنما هو مكان يحجز فيه المواطنين بسب قضايا أو جرائم ارتكبوها، ويتم فيه تأهيلهم نفسيًا وتدريبهم مهنيًا وتعليمهم كيفية الإندماج مرة أخرى مع المجتمع بعد قضاء فترة الحبس.

وأطلع الوفد على أحوال المساجين داخل عنابر الإصلاحية، وتم الجلوس مع عدد من المساجين للتأكد من ضمان حصولهم على الخدمات المقدمة لهم كالصحة، والتغذية، والعناية الشخصية، والنظافة، والخدات الخاصة بسجن النساء، والتأكد من عدم نشوء العنف بين المساجين أو التنمر عليهم، وتفقد أجسامهم من عدم وجود آثار للتعذيب أو انتهاك لحقوقهم الشخصية.. وتم مناقشة ملفات بعض المساجين وآلية متابعتها مع النيابة العامة. وقد أبدى المساجين شكرهم وتقديرهم لمكتب الوزارة لقيامهم بهذه الزيارة التفقدية للاطلاع على أوضاعهم، آملين بأن وزارة حقوق الإنسان ومكتبها سيتابعون بقية الإحتياجات التي هي حق من حقوقهم.

وتفقد الوفد خلال الزيارة مقر المعهد التدريبي، الذي أفتتح مطلع العام الجاري، والذي يهدف إلى تأهيل المساجين وتدريبهم مهنيًا بحيث يتحصلون على مهنة في يدهم بعد خروجهم من السجن.، وتم مناقشة بعض الصعوبات التي تقف عائقًا في سير العملية التدريبية، مشيدين بهذا المنجز الذي تحقق، والمحافظة على الأدوات والقاعات التدريبية.

في ختام الزيارة شكر الوفد إدارة الإصلاحية على حسن الإستقبال والتعاون، وتم التفاهم على عقد شراكة مستقبلية بين الطرفين لإقامة بعض المشاريع والخدمات التي تهم حياة المساجين وتقديم بعض المساعدات العينية والاحتياجات الخاصة. مثمنين دور قيادة المحافظة ممثلة باللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، لما يقدمه من دعم سخي لينعم المساجين بحقوقهم المشروعة كاملة وفق ما كفله لهم القانون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق