وجود تختتم الدورة التدريبية الخاصة بتأهيل عضوات وأعضاء المبادرات المجتمعية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 25 أكتوبر 2020

وجود تختتم الدورة التدريبية الخاصة بتأهيل عضوات وأعضاء المبادرات المجتمعية

عدن - خاص : 
أقيم حفل اختتام في قاعة المعلا بلازا للدورة التدريبية الخاصة بتأهيل عضوات وأعضاء المبادرات المجتمعية في مجال ( المساءلة المجتمعية والمناصرة ) بمشاركة عدد من عقال حارات، تربويين ، إعلاميين ، أكاديميين،  شخصيات اجتماعية ،مجالس محلية ، أئمة مساجد، ونساء قياديات وشباب وشابات نشطاء،  التي استمرت خلال الفترة 19-22 -  أكتوبر 2020م.

يأتي ذلك بتنفيذ مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع منظمة سيفرولد ، ضمن مشروع تعزيز دور النساء والشباب في بناء مجتمعات متماسكة . 

في اختتام الحفل التدريبي ألقيت الكلمات التعبيرية من المؤسسة والمشروع وكذلك عن الحاضرات والحاضرين   المجتمعية التي تضمنت تبادل الإشادة والتقدير لاهمية الدورة التدريبية والتي سادتها اجواء تشاركيه ونقاشات ومداخلات بروح العمل من اجل تصميم وتنفيذ المبادرات  في النزول على ارض الواقع المجتمعي و بأن أهمية التدريب تكمن في اكتساب معلومات مفيدة والأدوات المعرفية في المساءلة المجتمعية والمناصرة.
بقيادة ميسر استشاري التدريب / طه ياسين اشتملت على مواضيع ومفاهيم حول الحوكمة الاندماجية التي يكون فيها لدى جميع الأشخاص -بما في ذلك الشباب، والنساء والفئات المهمشة الأخرى - الحق في المشاركة بصورة مجدية (ذات مغزى) في عمليات الحكم واتخاذ القرار والتأثير في  الشئون التي تؤثر عليهم. (تعريف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، نحو الحوكمة الشمولية). وأهميتها بالإضافة إلى متطلبات الوصول إلى الحوكمة الاندماجية.

كما تعرفوا على المشاركة المجتمعية بانها العملية التي يلعب الفرد من خلالها دوراً في الحياة السياسية والاجتماعية لمجتمعه ، وتكون لديه الفرصة لأن يشارك في وضع الأهداف العامة ، وكذلك أفضل الوسائل لتحقيق وإنجاز هذه الأهداف. . موضحا أدوات تفعيل الحوكمة في المجتمع وأداة للتغيير،  التي يمكن من خلالها الإسهام في بناء مجتمع حر وعادل، تدار فيه الشئون العامة من خلال الناس ومن أجلهم على أساس احترام الكرامة الإنسانية والعدل الاجتماعي والمساواة بين جميع المواطنات والمواطنين وبالمشاركة يتم تحريك همم وطاقاتهم للإسهام في مواجهة تحديات التنمية البشرية. (والمساهمة التي يقدمها الفرد قد تكون المال أو الجهد أو الرأي).

 بالإضافة  المساءلة المجتمعية بانها نهج بناء المساءلة التي تستند إلى المشاركة المدنية ، حيث عامة الشعب والمنظمات يشاركون بشكل مباشر أو غير مباشر في تعزيز المساءلة". 

كما تطرق المدرب إلى مواضيع حول والمناصرة وماهي المهارات للتخطيط لحملات المناصرة .

كما تم تقسيم المجموعات لتقييم مدى توقعاتهم حول الصعوبات والتحديات التي تواجههم في النزول لعمل الانشطه بالمبادرات على ارض الواقع  .

واختتم التدريب بمشاركة معنوية بأجواء تفاعلية وقدمت  أيضاً التحايا المتبادلة من خلال قصيدة شعرية قدمها الأستاذ منصور عامر .  

                  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق