مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية تطلق حملة توعوية بمناسبة اليوم العالمي للسكري بالتعاون مع مؤسسة الطبيب الزائر التنموية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الاثنين، 16 نوفمبر 2020

مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية تطلق حملة توعوية بمناسبة اليوم العالمي للسكري بالتعاون مع مؤسسة الطبيب الزائر التنموية

المكلا - خاص : 
اطلقت مؤسسة حضرموت للاعلام والتنمية الحملة التوعوية بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري الذي يصادف الـ 14 من نوفمبر من كل عام بالتعاون مع مؤسسة الطبيب الزائر التنموية.

ويعد اليوم العالمي لمرض السكري اقرار من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة بالحاجة العاجلة لمتابعة الجهود متعددة الأطراف لتشجيع وتحسين الصحة البشرية وتحديدا فئة مرضى السكري، لإتاحة إمكانية حصول المرضى من هذه الفئه على العلاج والتثقيف في هذا الجانب.

ويشجع القرار كذلك الدول الأعضاء على وضع سياسات وطنية للوقاية من مرض السكري وعلاج المصابين به ورعايتهم بما يتماشى مع سبل التنمية المستدامة في نظمها بمجال الرعاية الصحية.

وتهدف الحملة التي نفذتها مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية عبر اجهزتها الإعلامية راديو الأمل FM و الأمل TV وعبر شبكات التواصل الاجتماعي بالتعاون مع مؤسسة الطبيب الزائر التنموية الشقيقة، الى التوعية توعية المجتمع بطرق الوقاية من السكري وطريقة التعامل معه المصابين منه.

وقال مدير الأنشطة والبرامج بمؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية الاستاذ شادي محمد بوعسكر ان المؤسسة حرصت على اقامته فعاليتها بمناسبة اليوم العالمي لمرضى السكر بهدف رفع الوعي المجتمعي وزيادة الحرص لدى الافراد من خلال تجنب الاسباب التي تؤدي الى الاصابة به وكذلك تزويد المصابين بهذا المرض بالقدر الكافي من الارشادات التي تمكنهم من تجنب مضاعفاته، واضاف بوعسكر ان المصابون بالسكري يواجهون عددًا من التحديات والصعوبات، ولذا فإن التثقيف يُعد أمرا حيويا لتزويد طواقم التمريض بالمهارات اللازمة لدعمهم، وافاد بوعسكر مؤسسة حضرموت للاعلام والتنمية حرصت كل الحرص على  اقامت هذه الفعالية بالتعاون مع جهة تخصصية رائدة في هذا الجانب، مؤكدا ان مؤسسة الطبيب الزائر التنموية الشقيقة خير شريك لانشطة المؤسسة وفعالياتها التوعوية والصحية.

وثمن بوعسكر الإهتمام الكبير الذي توليه قيادة مؤسسة حضرموت للإعلام والتنمية، المتمثلة برئيس مجلس ادارتها الاستاذ امير عبدالله باعويضان، معبرا كذلك عن شكره وتقديره لسعادة الدكتور عمر عبدالله بامحسون على دعمه وتشجيعه لمثل هذه الانشطة التي تنعكس ايجابا على صحة وسلامة الفرد و المجتمع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق