إحتدام القصف المتبادل بين قوات الشرعية والإنتقالي في أبين وسقوط قتلى من الطرفين - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

السبت، 28 نوفمبر 2020

إحتدام القصف المتبادل بين قوات الشرعية والإنتقالي في أبين وسقوط قتلى من الطرفين

أبين / وكالات :
قُتل 5 من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، مساء الجمعة، في قصف متبادل مع الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، في محافظة أبين جنوبي اليمن.

ا وأفاد مصدر عسكري يمني بأن الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي تبادلاً قصفاً مدفعياً في جبهة الطَرية بمديرية خَنفر شرقي مدينة زُنجبار مركز محافظة أبين.


وأضاف أن القصف المتبادل أسفر عن مقتل قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد العقيد عوض السعدي، وقائد كتيبة الحماية باللواء الأول دعم وإسناد، عبد المجيد بن شجاع، وثلاثة جنود آخرين، مشيراً إلى سقوط ضحايا في صفوف الجيش اليمني.

والجمعة الماضية، أوقعت مواجهات بين الجانبين في جبهة الطَرية قتلى وجرحى، وتسببت في إعطاب أكثر من 10 آليات متنوعة، وذلك بعد أيام من مواجهات مماثلة في جبهتي الشيخ سالم والطَرية أسفرت عن مقتل 10 من الطرفين بينهم شقيق قائد اللواء الثالث حماية رئاسية هيثم الزامكي، وقائد سرية في قوات المجلس الانتقالي يدعى سالم الشبحي، في حين أُصيب نحو 20 آخرين في صفوفهم.

وتشهد مناطق شرقي مدينة زُنجبار، بين الحين والآخر مواجهات وقصفاً بين الجيش اليمني وقوات المجلس الانتقالي، في ظل اتهامات متبادلة بخرق وقف إطلاق النار، رغم نشر التحالف العربي مراقبين من قوة الواجب السعودية في مناطق التماس، في العاشر من نوفمبر الجاري.

وتعد المواجهات المتجددة بين الطرفين منذ مطلع الشهر الجاري، هي الأعنف منذ إعلان السعودية في 29 تموز/ يوليو الماضي، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر العام الماضي، والمتضمنة "استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي"، و"فصل قوات الطرفين في أبين وإعادتها إلى مواقعها السابقة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق