مناقشة تحسين وتطوير مستوى خدمات مكتب منظمة الامم المتحدة بمحور حضرموت  - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 20 نوفمبر 2020

مناقشة تحسين وتطوير مستوى خدمات مكتب منظمة الامم المتحدة بمحور حضرموت 

سيئون / وكالات :

 إطلع وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء عبد الهادي التميمي مساء أمس على طبيعة نشاط مكتب منظمة الامم المتحدة في محور حضرموت وتوجهات العمل المستقبلية لخدمة المجتمعات المحلية في المحور . واستمع الوكيل المساعد من مديرة المكتب السيدة ماريا ونائبها بحضور مديري عموم مكتبي وزارتي التخطيط والتعاون الدولي والشئون الاجتماعية والعمل بالوادي والصحراء عبد الله بن نصر والدكتور عبد الله باجهام إلى شرح موجز لأبرز الانشطة المقدمة من قبل المكتب حاليا المتمثلة في مشروعي توزيع السلل الغذائية والنقد مقابل تنمية الاصول الذين ينفذهما المكتب مع شركاء محليين . وأثنت مديرة المكتب في سياق حديثها على ما تتمتع به حضرموت من أمن وهدوء وإستقرار شجع العاملين بالمكتب من تنفيذ مهامهم بأريحية تامة ، مشيرة الى ان مشروع النقد مقابل تنمية الاصول يسهم تعزيز المجتمعات المستفيدة على الصمود ، وكذا يسهم في الحد من المخاطر التي تهدد المناطق المستهدفة جراء تغيير الأجواء الطبيعية . وأكدت ماريا على ضرورة إستمرار العمل التشاركي بين السلطة المحلية والاجهزة التنفيذية والشركاء المحليين للوصول الى المستهدفين بصورة تحقق الرضا التام بمستوى الخدمات المقدمة لهم ، موضحة أن محدودية حجم المساعدات المقدمة للمواطنين في هذا المحور الذي يضم الى جانب حضرموت محافظات شبوه والمهرة وسقطرى يعود سببه لنقص التمويل المقدم للمنظمة ، مبدية استعداد مكتب الامم المتحدة لبناء قدرات كوادر المكاتب التنفيذية ليتمكنوا من أداء مهامهم على الوجه الاكمل . من جانهما أوضح مديرا عموم مكتبي وزارتي التخطيط والشئون الاجتماعية قدرة العديد من منظمات المجتمع المدني المؤهلة على تقديم الخدمات الانسانية بموجب الاجراءات الدولية المتبعة في هذا الشأن ، مشيرين الى ان نحو 40 الف نازح منتشرين في كافة مناطق وادي حضرموت بحاجة الى تقديم المساعدات الانسانية اللازمة لتوفير سبل العيش الكريم . كما أعطيا صورة عن التحديات التي يواجهها أبناء المحافظة نتيجة للوضع الراهن الذي تمر به البلاد والذي نتج عنه تدهور لقيمة العملة الوطنية وتدهورت جرائه الحالة المعيشية للمواطنين مما تسبب في عدم وصولهم للغذاء نتيجة لارتفاع أسعاره مما جعلهم جميعا بحاجة لتقديم المزيد من المساعدات . واعرب الوكيل المساعد عبد الهادي التميمي عن سعادته وشكره لكل جهود مكتب الامم المتحدة لخدمة المجتمعات المحلية بالمحافظة ، مشيرا الى أن السلطة المحلية على تواصل دائم عن تنفيذ كافة الأنشطة والبرامج المختلفة التي تدعمها الامم المتحدة ، لافتا الى ان حضرموت حصلت على جزء يسير جدا من المساعدات الدولية مقارنة بحجم الاحتياج وكذا مقارنة مع ما يتم تقديمه للمحافظات الأخرى . وأشار التميمي أن حضرموت تضم حاليا أعداد كبيرة من النازحين من مناطق الصراع ، وشكل ذلك ضغطا على الخدمات العامة في المنطقة ، مما يستدعي أخذ تلك المعطيات بعين الاعتبار عند أي تدخلات قادمة من قبل مكتب الامم المتحدة . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق