المعهد العربي للتخطيط بالكويت ينظم ورشة عمل بعنوان "دور اقتصاد المعرفة والتحول الرقمي في تمكين الشباب" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 10 نوفمبر 2020

المعهد العربي للتخطيط بالكويت ينظم ورشة عمل بعنوان "دور اقتصاد المعرفة والتحول الرقمي في تمكين الشباب"

الكويت - خاص - أشرف باجبير : 
نظم المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت بالتعاون مع جمعية الكلمة الطيبة والاتحاد العربي للشباب والبيئة والاتحاد العربي للتطوع ورشة عمل تدريبية عن بعد بعنوان ( دور اقتصاد المعرفة والتحول الرقمي في تمكين الشباب ) قدمها الدكتور / محمد باطويح خبير أول بالمعهد العربي للتخطيط شارك فيها 263 مشارك ومشاركة  من جميع الدول العربية واستعرضت الورشة عددا من المحاور حول دور المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت في تمكين الشباب وأجندة التمكين الاقتصادي للشباب ومبادرة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لإعداد القادة الشباب بالاضافة  إلى تطبيقات لمؤشرات المعرفة على الهواتف الذكية .
وأشار المحاضر بالورشة الدكتور محمد باطويح إلى أن المعرفة اليوم ليست ترفا فكريا بل أصبحت أهم عنصر من عناصر الانتاج وكذلك تشجيع العمليات الانتاجية القائمة على استثمار الافكار و المعرفة البشرية خاصة في مجالات العلوم والتقنية ، ويعد اقتصاد المعرفة والتحولات الرقمية من أهم محركات التقدم والتطور في المجتمعات الإنسانية واثبتت هذه الورشة أن للمجتمعات العربية لازالت على العتبات الأولى من سلم اقتصاد المعرفة والتحول الرقمي ولم تدخل بعد في حدود فضائه .
كما استعرضت الورشة الدور الفاعل لاقتصاد المعرفة والتحول الرقمي في تمكين الشباب وأكدت الورشة على ضرورة الأسهام في نشر ثقافة المعرفة والإبداع والابتكار وريادة الأعمال بين أوساط الشباب بما يسهم في تنمية وتطوير قدراتهم للتوجه نحو المجالات المتقدمة والمشاريع الريادية والابتكارية التي تعتمد على المعرفة وكذا تحسين منظومة الخدمات الاساسية وخصوصا مجال الصحة والخدمات العامة وتوسيع نطاق الفرص المتاحة للشباب من خلال اقتصادات تولد عملا لائقا وتشجيع ريادة الأعمال بالاضافة إلى تعميم التجارب الناجحة في مجال التمكين الاقتصادي للشباب وغيرها من الافكار والبرامج التي لها علاقة بتمكين الشباب وتأهيلهم للمشاركة الفاعلة في عمليتي النقل والتوطين لهذه المعرفة . 
وتخللت الورشة العديد من الاسئلة والنقاشات التي طرحت من قبل المشاركون ومن ثم قام المحاضر الدكتور محمد باطويح بالرد على جميعها  من أجل الاستفادة من مخرجات هذه الورشة التديبية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق