تعثر برشلونة أمام أتليتكو مدريد - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 22 نوفمبر 2020

تعثر برشلونة أمام أتليتكو مدريد

مدريد /متابعات :
أهدأ الحارس الألماني لنادي برشلونة مارك-أندريه تير شتيغن هدفاً على طبق من فضة لأتلتيكو مدريد ليحقق الاخير فوزه الأول على النادي الكاتالوني في الدوري منذ عشر سنوات، وذلك بنتيجة 1-صفر ضمن المرحلة العاشرة من الـ"ليغا" السبت، التي شهدت أيضاً تعثراً لريال مدريد 1-1 أمام فياريال.

وسجل البلجيكي يانيك كاراسكو هدف المباراة الوحيد لأتلتيكو "45+3" بعد خروج غير مبرر لتير شتيغن لنحو 35 متراً من مرماه، ليمرر المهاجم الكرة من بين رجليه ويعبره ويسكنها الشباك بأريحية.

وهو الفوز الأول للمدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي تولى الإشراف على نادي العاصمة في كانون الأول/ديسمبر 2011، على حساب برشلونة في الدوري بعد 17 مباراة فشل خلالها في الخروج منتصراً "11 هزيمة وستة تعادلات"، والأول للفريق منذ العام 2010.

ورفع أتلتيكو الذي يستضيف لوكوموتيف موسكو الروسي في دوري الأبطال الأربعاء، رصيده إلى 20 نقطة بفارق الاهداف عن ريال سوسييداد المتصدر الذي يلعب الأحد مع مضيفه قادش، فيما بقي برشلونة في المركز العاشر بـ11 نقطة.

وأتلتيكو هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة منذ مطلع الموسم الحالي، كما يتمتع بأفضل خط دفاع حيث لم تمن شباكه سوى بهدفين في 8 مباريات كما أنه صاحب ثاني أفضل خط هجوم "18 هدفاً" بعد ريال سوسييداد "20".

واعتبر سيميوني عقب المباراة أن الفوز "يمنحنا الحماس للعمل، ونريد الحفاظ على هذا الترابط في الملعب.

قلت إن العام الماضي كان موسماً انتقالياً، وهذا يمكن رؤيته اليوم، نحن نعمل بشكل أفضل بكثير من ذي قبل، واللاعبون أكثر انسجاماً".

– إصابة بيكيه – ولم تشهد المباراة المواجهة المرتقبة بين مهاجم أتلتيكو مدريد الأوروغوياني المخضرم لويس سواريز وناديه السابق برشلونة بعدما خضع الأخير لفحص ثان الأربعاء للكشف عن فيروس كورونا جاءت نتيجته إيجابية.

وشهدت المواجهة خروج قلب دفاع برشلونة جيرار بيكيه باكياً في الدقيقة 61 بعد إصابة قوية في ركبته إثر التحام مع الأرجنتيني أنخيل كوريا.

وأعلن نادي برشلونة في تغريدة على تويتر أن بيكيه "يعاني من التواء في الركبة اليمنى.

وسيرجي روبرتو يعاني من إصابة في عضلة الفخذ اليمنى.

وسيخضع كلاهما لمزيد من الفحوصات المتعمقة لتحديد مدى خطورة إصابتهما".

وبحسب تقارير صحافية كتالونية، فإن بيكيه قد يغيب بين ستة وثمانية أسابيع وربما أكثر.

وأعرب المدرب الهولندي رونالد كومان عن قلقه حيال الإصابة قائلاً "هناك الكثير من الإصابات بسبب الجدول المزدحم.

أنا قلق نعم".

وعن المباراة قال "كان الهدف خطأ من جانبنا ".

" لم يكن ينبغي أن يحدث هذا.

وككل مدرب، أنا مسؤول.

نحن نعلم أنه يتعين علينا تحسين النتائج.

نحن نعمل، أحاول وضع أفضل تشكيلة متاحة لكل مباراة، ما الذي يمكنني فعله أكثر من ذلك؟".

وسيكون غياب بيكيه ضربة قاسية لكومان الذي يفتقد أصلاً خدمات سيرجيو بوسكيتس بسبب التواء في الرباط الصليبي، وأنسو فاتي الذي خضع لجراحة في الغضروف ويغيب لنحو خمسة أشهر.

وبدا برشلونة الذي يحل على دينامو كييف الأوكراني في دوري الأبطال الثلاثاء، عاجزاً في المباراة عن اختراق دفاعات أتلتيكو، رغم فرصتين حقيقيتين حين انفرد الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي لم يكن له تأثير كبير في المباراة، بالحارس السلوفيني يان أوبلاك المتعافي من إصابة في كتفه، وأهداه إياها بين يديه 41، ورأسية للفرنسي كليمان لانغليه تصدى لها أوبلاك بسهولة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق