حارس اتحاد حورة السابق بحوار الشباب .. كنا قاب قوسين أو أدنى للتأهل للدرجة الثانية.. وفرج بايعشوت أحد رموز الرياضة في حضرموت والوطن - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 27 ديسمبر 2020

حارس اتحاد حورة السابق بحوار الشباب .. كنا قاب قوسين أو أدنى للتأهل للدرجة الثانية.. وفرج بايعشوت أحد رموز الرياضة في حضرموت والوطن

الكابتن حسين عبدالله باحشوان الحارس السابق لفريق الوحدة ونادي الاتحاد بحورة يشغل حاليًا مساعد مدرب نادي الاتحاد بحورة.. الكابتن حسين لاعب طموح وله مسيرة كروية حافلة بالإنجازات.. التقينا ليحكي لنا عن تجربته ويفتح قلبه ويسلط الضوء على ماتعانيه المواهب الكروية في حضرموت من عدم رعاية واهتمام.

حاوره / صالح عروم : 

1_ كابتن حسين نرحب بك ضيفا على صفحاتنا لتطلع القراء الأعزاء على مسيرتك الكروية؟
إنه لمن دواعي سروري وفي بداية حواري بك الإعلامي الرائع بحورة وحضرموت/ صالح عروم ، أود أن أقدم لك خالص شكري وتقديري لاهتمامك بإبراز مواهب المديرية في العديد من المجالات ومنها المجال الرياضي من خلال عمل اللقاءات الحوارية معهم، فهذا جهد تشكر عليه أخي.

2_ من أين كانت بدايتك؟
أولا: دعني اعطيك بطاقتي التعريفية لك وللجمهور المتابع 
الاسم : حسين عبدالله باحشوان 
المنطقة: حورة
العمر: 33سنة
الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لطفل
الفريق: وحدة حورة_ حاليا لاعب و اداري بالفريق
النادي : اتحاد حورة_ حالياً/مساعد مدرب للنادي 
وبالنسبة لانطلاقتي كانت طبعاً بعد فضل الله ثم تشجيع أسرتي لي من منطقتنا حورة بدأ بالفريق المتوهج بالنجوم والذي وصل البعض منهم إلى المنتخب الوطني مروراً به طبعاً، نعم بدأت انطلاقتي من خلال اللعب مع فريق الوحدة الرياضي بحورة وهو الفريق الذي له الفضل أولا وأخيرا علي بعد الله أن ظهرت كحارس يشار له في المنطقة.

3_ من من المدربين كان له الفضل بعد الله في تطوير مهاراتك؟
صراحة لا انسى جهود مدربين كثير مروا على تدريبي وأوجه لهم التحية والتقدير فردا فرداً من خلال حوارنا الإعلامي معك ، 
فمثلا على مستوى الفريق دربني الكثير ولهم الفضل علي وأبرزهم المدرب/  عبدالعزيز عمر بايعشوت
بينما على مستوى النادي دربني العديد من المدربين المخضرمين أبرزهم /خالد بن دهري وعيظه حريبان
بينما على المستوى الشخصي لا أنسى استشارات وجهود وتدريب الكابتانو وحارس نادي الصقر بتعز والمنتخب الوطني /فرج مبروك بايعشوت والذي يعتبر أحد رموز الرياضة بحورة وحضرموت والوطن.

4_ في عام 2012م اهتزت شباكك 7 مرات في مباراة واحدة من امام شعب حضرموت،  هل هي أسوأ مباراة في مسيرتك الكروية؟
طبعاً لا ، بالعكس نحن لعبنا مباراة قوية أمام نادي شعب حضرموت، والدليل أننا خرجنا الشوط الأول متعادلين  1_1 ،لكن الشوط الثاني جاء فارق الخبرة في كل شي ففريق الشعب بمدربه ولاعبينه وجمهوره غني عن التعريف بحضرموت والوطن فنحن كنا في الشوط الثاني وللأمانة ضعاف فقط على مستوى اللياقة البدنية والتي افقدتنا تركيزنا وصارت الهزيمة الثقيلة بالمقابل كانت عاقبة و إيجابيات تلك المباراة علينا كثيرة أبرزها احتراف مهاجم نادينا اتحاد حورة الكابتن/وليد باثلاث مع نادي الشعب وفرحنا للغايه بالخبر.

بالمقابل فإن أسوأ مباراة لعبتها كانت مع نادينا اتحاد حورة ضد أحد أندية عدن أو ابين هناك بتجمع أندية الدرجة الثانية بعدن  بعد أن توجنا ببطولة دوري المحافظات لأندية الدرجة الثالثة بوادي حضرموت2009م ورحنا ننفاس على بطاقة الصعود للدرجة الثانية بعدن حيث كنا قاب قوسين أو أدنى من التأهل للدرجة الثانية فكان فارق النقطة الوحيدة جعل نادي دوعن وقتها يتأهل للدرجة الثانية وخسرنا تلك المباراة برعونه شديدة حيث كان الفريق كله في غير مستواه اطلاقا وتحسرنا كثيرا وفاتت فرصة التأهل لكن نحمد الله أن صنعنا مجدا يذكره الأجيال من بعدنا وهو الفوز بدوري الدرجة الثالثة على مستوى وادي حضرموت لكرة القدم 2009م حيث كانت نخبه معنا من افضل نجوم الرياضة بالنادي والمديرية وقتها فكان معنا اللاعبين أمثال سالم السومحي ومنير عبيد ومحمد القويمي وهاني سعيد بن ثابت وأخيه محمد سعيد وكمان  مراد حمد بن ثابت وكمان المهاجمين ماهر برباع وسالم واصل والدفاعات ياسر باشراحيل وعبدالله بن عجاج وعبدالله باصباح وعمر بن عكاس حتى المحترفين معنا لم يلاقوا فرصتهم بتواجد أبناء النادي وتوهج نجوميتهم  بوقتها .

5_ أشرس مهاجم واجهك في مسيرتك الكروية؟
طبعاً من غيره أشرس هداف مر علي وأتذكر أهداف سجلها حاسمه بشباكي على مستوى البطولات الشعبية التابعة للنادي أو جهات تنظيمية متعددة بالمديرية الكابتن الهداف/ ماهر برباع مهاجم فريق الصمود ببدرة ونادي الاتحاد بحورة ومنتخب وادي حضرموت سابقاً.
ولا أنسى أن هناك عدة مهاجمين شرسين أمثال/محمد سالم بامدحج  وليد باثلاث ،وسالم واصل، وفهمي البرقي وغيرهم.

6_ إبن مدينتك الحارس الدولي اليمني فرج بايعشوت ماذا يعني لك؟
أولا: الكابتن الحارس / فرج مبروك بايعشوت_حارس فريق الوحدة بحورة ونادي الاتحاد بحورة سابقا ونادي الصقر بتعز والمنتخب الوطني حالياً هو أحد رموز حراسة كرة القدم في المنطقة و الوطن بلامنازع ، ويعتبر فخر منطقتنا حورة والمديرية وحضرموت كاملا لما يتمتع به من اخلاق عالية ومهارات رياضية كبيرة وتواضع مع الآخرين، وأوجه له التحية والتقدير من خلال لقاءنا الان بك عزيزي الإعلامي صالح عروم.
وبالنسبة لي كحارس فقد تعلمت من الكابتن فرج الشي الكثير ويعتبر أحد الأشخاص البارزين الذي دعموني وساهموا في ظهوري كحارس متمكن في فترة من فترات حياتي على مستوى الرياضة بحورة وحضرموت.

7_ اين الكابتن حسين الآن من الرياضة؟
أولا: الرياضة تعتبر جزءا من حياتي امارسها بين الحين والآخر حتى اتمكن أكثر من تقوية جسمي أولا ليكون قادراً على عبادة ربي ثم لأكون قادراً على ممارسة حياتي اليومية بجد ونشاط.
ثانياً امارس الرياضه مع الفريق والنادي في فترات متقطعه ، نظراً لظروف الحياة الصعبة ومشاغلها والتي نسأل الله أن ييسر امورنا جميعاً ويرزقنا من واسع فضله.

8_ ماهي اسباب ابتعادك؟
مثل ما أسلفت في السؤال السابق اخي الإعلامي صالح أن ظروف الحياة تجبر العديد من المواهب والنجوم لفراق معشوقتهم الكروية والاتجاه لتوفير لوازم سبل الحياة الكريمة من أعمال عديدة.
وعلى السبب الرئيسي هو أنه بحكم اننا نمارس رياضة كرة القدم كلاعبين هواه ولسنا لاعبين محترفين ، لم نجد من يهتم بالمواهب الكروية الرياضية بحضرموت أو على مستوى الوطن من خلال توفير الدعم لهم ولأسرهم  كرياضين محترفين يمارسون الكرة وتصرف لهم رواتب على مستوى الفرق أو الأندية أو المنتخبات مثل مايحصل في الدول العربية والعالمية، لذلك نجد الكثير من المواهب والنجوم الرياضية اختفت بعدما برزت وسبب اختفاءها عدم الاهتمام به ودعمهم، وفرصه أجدها من منبرك ادعو السلطة المحلية بالمديرية وحضرموت والوطن وكل الداعمين والجهات ، أن تعتني بالمواهب وتوفر لهم ولاسرهم سبل العيش الكريم بالمقابل سيجدون أولئك المواهب يقدمون كل ما لديهم لرفع أعلام بلادهم خفاقة عالية في المحافل الرياضية على مستوى الوطن والعرب والعالم.

9_ الكابتن حسين من لاعب سابق إلى مساعد مدرب نادي إتحاد حورة كيف وصلت لذلك؟
الجد والإجتهاد والمثابرة ومواصلة العمل على الرغم من الظروف المحيطة إضافة للخبرة وان كانت هناك شهادات تدريبية علمية تضاف لرصيد اي شخص يطمح بالارتقاء بنفسه تجعله يتطور في مراحل حياتية في المجالات الإبداعية التي يعمل بها ومنها مجال التدريب الرياضي ، انا صراحة  ينقصني شهادات علمية تدريبية فقط 
أما الخبرة والكفاءة والعمل نحمد الله على فضله علينا تجعلنا جاهزين لأن نكون ضمن اورقة اي جهاز فني تدريبي لنادينا اتحاد حورة ونحن حاضرين لتلبية نداء نادينا بأي وقت باذن الله.

10_ واقع الرياضة في وادي حضرموت كيف تنظر إليه؟ 
واقع أليم، ومستمر من عقود خلت،
 لا تخطيط، لا تنظيم للوقت لا دوريات شعبية منتظمة سنوياً ولا دوريات رياضية رسمية على مستوى الأندية الرسمية التابعة للدولة ، بخلاف بعض الدوريات النادرة من بعض الجهات بين الحين والآخر.
وهذا يعتبر أحد أسباب عزوف المواهب الرياضية على ممارسة معشوقتهم باستمرار بسبب عدم توافر الدوريات الرياضية  المستمرة للظهور والبروز أكثر.
واقترح أن تكون هناك رؤية وتخطيط من قبل الجهات المعنية  للاهتمام بالشباب والرياضة لنشلها من الواقع الأليم إلى الاحترافية حتى نجد مواهب حضرموت يقارعون المواهب  في المنتخب الوطني والعالمي.

11_ نصيحة توجهه للاعبي اليوم؟
لاعبين اليوم صراحة اعذرهم أنهم واقعين في ملاهي الحياة العصرية المتعددة ولكن بالمقابل بإمكانهم الضغط على أنفسهم حتى لايفقدو تركيزهم فيجب عليهم :_
احترام بعضهم البعض كلاعبين  رياضيين داخل إطار  الفريق أو النادي والاهتمام بالقواعد والأطر الرياضية المنظمة للعبة وتطوير أنفسنا أكثر بالقراءة والمعرفة حول مجالنا الذي نبدع ونعمل فيه .
الابتعاد عن السهر والغرور لأنه مقبرة اللاعبين 
أيضا الابتعاد عن الأنانية في التفكير فقط للمصلحة الشخصية ويجب تغليب مصلحة الفريق الواحد على المصلحة الشخصية لأننا اصلا نلعب كرة القدم جماعياً وليس فرديا .
الاهتمام بنصائح الوالدين واحترامهم وكذا الاهتمام بنصائح المدربين  ومن لهم الفضل علينا واحترامهم.

12_ كلمة أخيرة تحب تقولها؟
كل الشكر والتقدير بعد الله لأهلي وأسرتي وأصدقائي واخص بالذكر الكابتن/  ياسر باشراحيل لاعب فريق الوحدة الرياضي بحورة وعبدالله بن عجاج/ لاعب فريق  الهلال بقعوضة ..وامين باحشوان لاعب الفريق وغيرهم  من الأصدقاء كما واتقدم بالشكر والتقدير لأسرة وإدارة واعضاء فريق الوحدة الرياضي بحورة وجمهوره بكل مكان والذين كان لهم الفضل علي أولا بأول في أن اتميز وأظهر كحارس متمكن بالمنطقة   واقدم لك الشكر انت  اخي صالح عروم الإعلامي الرائع  أن اعطيتني مساحة أن اعبر عن ما بداخلي لجمهوري والتي أوجه لهم تحياتي وتقديري بكل مكان  داخل وخارج حضرموت.
أيضا أقدم الشكر والتقدير لكل المدربين والإداريين واللاعبين وكل من تعاملت معهم في الجانب الرياضي وأوجه لهم التحية والتقدير، شكرا للجميع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق