اللجنة الوزارية تلتقي أركانات قوى البشرية بالوحدات العسكرية بحضور رئيس شعبة البشرية بقيادة  المنطقة العسكرية الثانية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 3 ديسمبر 2020

اللجنة الوزارية تلتقي أركانات قوى البشرية بالوحدات العسكرية بحضور رئيس شعبة البشرية بقيادة  المنطقة العسكرية الثانية

 خاص/التوجيه المعنوي _ المركز الإعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية :

عُقد صباح اليوم الخميس إجتماع برئاسة رئيس شعبة القوى البشرية بقيادة المنطقة العسكرية الثانية العميد/ أنور عبدالله السعدي ونائبه العميد/ زكي كرامة سليم مع أركانات البشرية بالألوية والوحدات العسكرية والكتائب المستقلة بحضور اللجنة الوزارية من دائرة شؤون الافراد بوزارة الدفاع بقيادة الرائد/ محمد الشماخي .. وقد قدم رئيس شعبة البشرية العميد السعدي كلمة ترحيبية باللجنة الوزارية إذ بدأ الإجتماع بإعطاء فكرة عن أهمية ودور أركانات البشرية في الوحدات العسكرية لإنجاح مهمة اللجنة وتذليل الصعوبات وحل الإشكاليات السابقة والرفع بأي إشكاليات بآلية شعبة البشرية بقيادة المنطقه لحلها مع اللجنة ، وكذلك حثهم على أن يكونوا عند مستوى المسؤولية لإستكمال تثبيت وترقيم وتثبيت ماتبقى من القوة التي لم تتمكن اللجنة من إستكمالها في الفترة السابقة ونظرا للظروف الذي أعاقت تأخير نزول اللجنة وكذلك إستلام إستمارات البصمة للذين إستكملت بياناتهم ليتم تعبئتها والرفع بالأفراد الذين لديهم إشكاليات وعلى سبيل المثال التشابه في الإسم وبعض العراقيل التي أخرت نزول الإستمارات .. حيث قدم رئيس اللجنة الوزارية شرح مفصل و توضيحي عن ماهو مطلوب تجهيزه حتى لايعيق إستكمال عمل اللجنة ، كما شرح كثير من الامور المتعلقة بآلية عمل اللجنة وماهو المطلوب من أكانات البشرية بألوية ووحدات المنطقة وأن يتحملوا الأمانة و المسؤولية العظيمة الملقاة على عاتقهم بكل جدارة وإقتدار ، إضافة إلى الحرص والتدقيق عند الرفع بكشوفات البيانات لكافة أفراد الوحدات مع بذل مزيدا من الجهود حتى لا يظلم أي فرد ، مشددا على طلب تواجد القوة المطلوب مقابلتها قبل نزول اللجنة ولا يقبل أي عذر ماعدا الأمراض في الخارج والدورات الخارجية وأي فرد لم يحضر لتثبيت نفسه أمام اللجنة سوف يتحمل مسؤولية مايترتب على ذلك .. عقب ذلك تم فتح باب النقاش وطرح الأسئلة من قبل الحضور وتم الرد على جميع الإستفسارات من قبل رئيس شعبة البشرية بالمنطقة ورئيس اللجنة الوزارية ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق