برعاية مدير عام تريم ..مدرسة الكودة للتعليم الأساسي بنات تقيم الحفل التكريمي والتدشيني بتمويل من مؤسسة التعاون للتنمية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الاثنين، 14 ديسمبر 2020

برعاية مدير عام تريم ..مدرسة الكودة للتعليم الأساسي بنات تقيم الحفل التكريمي والتدشيني بتمويل من مؤسسة التعاون للتنمية

 إعلام السلطة المحلية بتريم : 
أقامت مدرسة الكودة للتعليم الأساسي بنات شرق تريم الحفل التكريمي والتدشيني بالمدرسة يوم أمس الأحد والذي يأتي تحت رعاية مدير عام تريم المستشار القانوني خالد عوض هويدي و بحضور مدير مكتب التربية والتعليم بتريم الأستاذ أحمد محفوظ بارفيد وعقال الحارات وعدد من الشخصيات الإجتماعية.

وفي كلمة السلطة المحلية أكد المدير العام على أن السلطة المحلية بتريم تهتم بالتعليم وتأهيل الكادر النسائي بتريم  وذلك ضمن خطة السلطة المحلية وإدارة مكتب التربية والتعليم بتريم  للعام المقبل 2021م.

وشدد هويدي على ضرورة مواصلة التعليم والإجتهاد والحث على زيادة التحصيل الدراسي وحصد أعلى العلامات والمشاركة في الأنشطة الصفية واللأ صفية بالمدرسة وكذا توفير بيئة تعليمية مناسبة للأنشطة وصقل مواهب الطالبات وفق قدراتهن والمهارات التي يمتلكنها.  

واشاد هويدي بجهود الطاقم التدريسي للمدرسة وجهودهم في مواصلة العملية التعليم والعمل على ايصال المعلومة للطالبات بأفضل الطرق مشيراً في سياق حديثه بجهود الطاقم التدريسي النسائي بالمدرسة والتي أصبح حلم كل أولياء أمور الطالبات في أن تكون المدرسة بكادر نسائي تدريسي متكامل وأن إدارة التربية تسعى من أجل ذلك مع توفير الجو المناسب لذلك.

بدروها قدمت إدارة المدرسة شكرها لمدير عام تريم المستشار خالد عوض هويدي على جهوده الحثيثه والداعمة لإدارة المدرسة والعمل على تذليل كافة الصعاب والعوائق أمام الإدارة والعملية التعليمية  والأهتمام بتوفير كافة الإحتياجات  للمدرسة.

 وفي ختام الحفل افتتح مدير عام تريم بحضور مدير التربية والتعليم والشخصية الإجتماعية ورجل الأعمال الشيخ عبيد بن صالح كردوس التميمي وإدارة المدرسة وعقال الحارات  تكييف مدرسة الكودة بالمكيفات والذي نفذته مؤسسة التعاون للتنمية بمشطه والممول  من جمعية الاصول للشراكة والتنمية فرع المكلا 
وبعدها افتتح قاعة المدرسة الممولة من فاعلين الخير بالمنطقة وكما تم خلال الحفل تكريم الإدارات  السابقة للمدرسة  والداعمين والمنتديات الداعمة للمدرسة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق