القمة النسوية ومجموعة جنوبيات نظمت جلسات شبابية في عدن، لحج، ابين ، الضالع ، شبوة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأربعاء، 9 ديسمبر 2020

القمة النسوية ومجموعة جنوبيات نظمت جلسات شبابية في عدن، لحج، ابين ، الضالع ، شبوة

عدن / خاص : 
نظمت القمة النسوية  ومجموعة جنوبيات  من اجل السلام الجلسة التشاورية الشبابية  لمناقشة  رؤى وتطلعات الشباب في خمس محافظات ،  ياتي ذلك ضمن حملة " تعزيز أجندة الشباب في العملية السياسية وبناء السلام وبالشراكة مع تحالف مجموعة التسعة وبالتعاون هيئة الأمم المتحدة للمرأة – مكتب اليمن .

وبحضور " أ/ مها عوض رئيسة القمة النسوية ،أ/ رضية شمشير رئيسة  مجموعة جنوبيات من اجل السلام ، أ/ أنسام حيدرة منسقة المشاورات الشبابية عن القمة النسوية  ، أ / بهية السقاف منسقة المشاورات الشبابية عن جنوبيات من اجل السلام وبمشاركة عدد من وشباب وشابات ومبادرات شبابية من المحافظات .

وأقيمت الجلسة الحوارية التعريفية بكلمة ترحيبية للشباب والشابات من أ / مها عوض ، رئيسة القمة النسوية .. موضحة الى اهمية التوعية و التعريف بالقرار 2250 الذي اتخذه مجلس الأمن في 9/ ديسمبر 2015م و بالدور المهم الذي يمكن إن يضطلع به الشباب في الجهود المبذولة من اجل صون وتعزيز السلام والأمن... متمنية لهم التوفيقىفي مشوار حياتهم باعتبارهم نواة المستقبل. 

وأشارت أ/ رضية شمشير رئيسة مجموعة جنوبيات من اجل السلام إلى أهمية القرار في   ضرورة مشاركة الشباب بنشاط تشكيل سلام دائم والمساهمة في تحقيق العدالة  والمصالحة ، بالإضافة إلى الإسهام الايجابي الذي يقدمه الشباب

كما أوضحت أ/ أنسام حيدرة إلى لمحة بسيطة عن القمة النسوية بانها تعمل على نطاق واسع من داخل الأرض بتمثيل مشاركة أشمل  يمكن من خلالها التأثير في بناء حركة نسوية فعالة ومتماسكة مصدر قوتها جهودها القائمة على القضايا والعمل المشترك يجمع بناء السلام والأمن على أرض الواقع في نهاية المطاف.

وأشارت أ/  بهية السقاف الى لمحة مختصرة عن مجموعات جنوبيات من اجل السلام تهدف إلى خلق شراكة مجتمعية تعزز مفاهيم السلام وهي مجموعة كفاءات نسائية فاعلة من المحافظات.وتأسست في ١٧ابريل٢٠٧م ،.  

و تلقى المشاركون محاور  مواضيع حول القرار 2250 ومحور المشاركة و الحماية والوقاية والشراكة وإعادة الإدماج .

وتطرقت الجلسة الشبابية إلى مناقشة توفير حماية كاملة وفعالة للشباب من أعمال العنف،  الوقاية  ضد العنف والتطرف
 في كيفية  توفير حماية كاملة وفعالة للشباب من أعمال العنف والتطرف وتوعيتهم حول مهارات الحوار والسلام وحل النزاعات . . بالإضافة إلى  دور الشباب في المشاركة في صنع القرار والتحديات التي يواجهها الشباب، و مشاركتهم في بناء السلام والمحور الشراكة ومحور إعادة الدمج في كيفية توفير برامج لإعادة إدماج الشباب اجتماعيا واقتصاديا .
وأوصى  المشاركون من خلال المحاور التفات دعم الدولة والمنظمات الدولية للمشاريع الشبابية ، تصميم مشاريع لبناء قدرات الشباب وتمكينهم وزيادة تقديم المنح الخاصة بمشاريع الشباب ، تطبيق مخرجات الحوار الوطني الخاصة بالشباب.

والجدير بالذكر بان أقيمت الجلسات الحوارية الشبابية في محافظات عدن ، لحج ، أبين ، الضالع ، شبوة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق