برعاية محافظ عدن.. الحفل التكريمي لآختتام مشروع تعزيز المساهمة المجتمعية في الأمن المجتمعي - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020

برعاية محافظ عدن.. الحفل التكريمي لآختتام مشروع تعزيز المساهمة المجتمعية في الأمن المجتمعي

عدن / خاص : 
برعاية محافظ محافظة عدن/ أ. احمد حامد لملس ، اقيم حفل اختتام  مشروع تعزيز المساهمة المجتمعية في الأمن المجتمعي حول " علاقة المجتمع المحلي بمراكز الشرطة" التي نفذته مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع الصندوق الوطني الديمقراطي (NED) بالعاصمة عدن.


وبحضور العميد ركن / ناصرسالم عبدالمحسن ابوايمن مستشار المحافظ لشئون الامن والدفاع  والعمليات.،
 مدير عام مديرية خورمكسر 
عواص الزهري ، قائد شرطة خورمكسر 
العقيد سالم السعدي ، نائب مدير عام شرطة خورمكسر النقيب  فضل السليماني ،
قائد  شرطة العريش النقيب  ماهر عكاش،
كتبي عمر كتبي مدير مديرية التواهي،
 العقيد خالد جعبه مدير شرطة القلوعة، اهداب مدي مندوبه عن مدير مديرية 
كريتر، ملازم اول نبيل محمد هزاع احمد نائب مدير شرطة التواهي، قائد المنطقه الرابعه العقيد طارق احمد صالح.

وفي حفل الاختتام القت رئيسة مؤسسة وجود للأمن الإنساني أ/ مها عوض كلمة ترحيبية قائلة تضمنت فكرة المشروع تعزيز دور الشباب في الأمن المجتمعي بامتلاك القدرات والمهارات الذي تمكنهم من تبني الحوار الفعال والبناء، ومساعدتهم في تكويناتهم المجتمعية على التواصل مع الجهات المحلية وصناع القرار والسعي نحو إشراكهم في تحقيق الأولويات للقضايا التي تم وضعها وصياغتها..

واشارت:  بأن الأمن المجتمعي يجسد جانب محوري في المضي نحو الاستقرار تفرضه ضرورة استثنائية الحاجة لاستعادة علاقة المجتمع المحلي بمراكز الشرطة المقدمة لخدمات الحماية للمواطنين .


وواصلت "مها " قد تمكنا من خلال المشروع مساعدة المجتمعات المحلية في خلق قيادات شبابية من الجنسين تتبنى أصوات أفراد المجتمع للدفع بعجلة التنمية المحلية وتعزيز مبادئ الحكم والإدارة الرشيدة والارتقاء بمستوى نوعية حياة السكان على ضوء ما هو متاح من فرص وإمكانات مع الأخذ بعين الاعتبار المعوقات المحتملة وسبل التغلب عليها وصولا إلى وضع خطط واقعية تعكس طموحات وأمال أبناء المنطقة المستهدفة وتحقق أهدافهم في الوصول إلى التنمية الشاملة.
وتابعت: قمنا بتفعيل المشاركة المجتمعية من خلال التأهيل والتدريب والسعي نحو دفع المجتمعات المحلية لتشكيل مثل هذه القيادات المجتمعية الناجحة للعمل على مشاركة أفراد المجتمع قضاياهم والمشاركة في تحريك الهمم والطاقات في صفوف الشباب من الجنسين للإسهام في مواجهة التحديدات التنموية في المناطق وخلق عملية تشاورية وحوار مع المواطنات والمواطنين كعملية حديثة تكرس المشاركة المجتمعية من خلال التواصل مع الهيئات والجهات المعنية باتخاذ القرارات.

 وقدمت الاخت/ مروى شهاب مديرة المشروع موجز حول انجازات المشروع والتوصيات الناتجة عنه منها: الاستجابة الطارئة لحل النزاعات المجتمعية عبر تشكيل لجان مجتمعية .تفعيل المساءلة المجتمعية والمحاسبة لإعادة دور المجلس المحلي وصرف مستحقات الجهات االأمنية من رواتب وحوافز  وتوفير الدورات التأهيلية لادارة الامن ،توفير الزي العسكري والالتزام بارتدائه أوقات الدوام ،توفير بطاقات اثبات الهوية للافراد الأمنيين. 
وتعميم قانون (51) لعام 1990م  الخاص بهيئة وصلاحيات وواجبات مراكز الشرطة. 

والجدير بالذكر بان ختام هذا مشروع  تعزيز المساهمة المجتمعية في الأمن المجتمعي استمر لمدة سنة حول علاقة المجتمع المحلي بمراكز الشرطة . 


وفي ختام الحفل تم تكريم الشباب من الجنسين المشاركين في المشروع بشهادات تقديرية والتقاط الصور التذكارية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق