بقلم / ياسمين مساعد " الوطن هوية ..حرية.. كرامة" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 21 يناير 2021

بقلم / ياسمين مساعد " الوطن هوية ..حرية.. كرامة"

محبة الوطن هي شعور جارف ينمو مع الإنسان السوي منذ الولادة وحتى الممات وهو المكان الذي يوجد فيه الوالدان الحانيان والأخوة الأحبة والأقارب وأصدقاء الطفولة وكل الذكريات الجميلة ولهذا فهو الهوية التي يمد جذور تاريخه فيها معمراً وبانياً وزارعاً وصانعاً وكاتباً وملحناً وقبل ذلك كله حامياً وواهباً لأزكى الدماء وأطهر الأرواح غرباناً على أسوار حدود الأرض التي تسمى (وطن)

إن ماذكر أعلاه يدل دليلاً قاطعاً بأن الوطن هو أقرب بقاع الأرض إلى الوجدان فمن يقيم في وطنه يعيش حراً شامخاً ومن أطر للعيش في أرض ليست بأرضة عاش ذليلاً مهاناً لايأمن أذى ولايُحاط بدفء ولهذا مهما كان حجم التضحيات التي تبذل فداءً لحياض الوطن ستظل قليلة لأنها مهما بلغت لن تكون أبداً بحجمه.

لقد قرأنا كثيراً في كُتب التاريخ عن حضارات الأمم وعن أمجادها ومآثرها وقرأنا أيضاً كيف زحفت دولاً وممالك بجيوشها الجرارة لتغزو أُمماً وأوطاناً طمعاً بخيراتها ومواقعها وإذلال شعوبها لجعل أعزتها أذله فتذيقهم ذل السؤال وعوز الحاجة وإمتهان الكرامة بل وتستعبدهم في وطنهم حسداً وظغينه لنقصاً في ذات أنفسهم وإحساساً منهم بأنهم كانوا أسياد على أرضهم وكانوا أصحاب فضلٍ عليهم.

أيا قومنا هل تعلمون إننا تجرعنا مرارة ذلك كله وهل تعلمون إننا إستطعنا أن نحرر وطنا بعد أن قدمنا الآلاف من فلذات الأكباد.
ألم يحن الوقت لأن يتحد كل أبناء الجنوب ويكونوا صفاً واحداً لإستعادة وطنهم وإعلان دولتهم الحرة المستقلة التي يعيشون فيها بكرامة وتحقق لهم المساواة والعدالة الإجتماعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق