شوقي آل فجيح أول باحث يمني يحصل على درجة الدكتوراه في الخدمة الإجتماعية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 7 يناير 2021

شوقي آل فجيح أول باحث يمني يحصل على درجة الدكتوراه في الخدمة الإجتماعية

القاهرة / خاص / تغطية/ د. هاني هادي باعباد : 
منحت جامعة أسيوط صباح يوم الأربعاء الموافق ٢٠٢١/١/٦م درجة الدكتوراه في الخدمة الاجتماعية تخصص (مجالات الخدمة الاجتماعية ) للباحث شوقي عاشور عبود فييح آل فجيح مبعوث جامعة عدن، عن أطروحته المرسومة بعنوان (تقييم الأداء المهني للأخصائيين الإجتماعيين بالمنظمات الدولية العاملة في مجال حماية الطفولة "دراسة مطبقة في محافظة عدن" بالجمهورية اليمنية).

وقد تكونت لجنة الإشراف والحكم على هذه الأطروحه كل من أ. د/ شريف سنوسي عبداللطيف أستاذ مجالات الخدمة الإجتماعية - بكلية الخدمة الإجتماعية - جامعة بني سويف، أ. د/ محمود فتحي محمد أستاذ مجالات الخدمة الإجتماعية - بكلية الخدمة الإجتماعية - جامعة الفيوم،  أ. د/ حمدي أحمد سيد أبو مساعد أستاذ التخطيط الإجتماعي وعميد كلية الخدمة الإجتماعية - جامعة أسيوط، أ. م. د/ رجاء عبدالكريم أحمد أستاذ مجالات الخدمة الإجتماعية المساعد - كلية الخدمة الإجتماعية - جامعة أسيوط، وبعد المناقشة العلمية المستفيضة أقرت لجنة المناقشة والحكم منح الباحث درجة الدكتوراه الفلسفة في الخدمة الإجتماعية مع مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بتبادل الرسالة بين الجامعات والمعاهد والمراكز البحثية في جمهورية مصر العربية وكافة البلدان العربية والأجنبية. 

وأشادت لجنه المناقشة والحكم بأهمية موضوع الأطروحه وتقديمها بأسلوب علمي متميز من قبل الباحث، والجدير بالذكر أن الباحث شوقي عاشور آل فجيح كأول باحث على مستوى الجمهورية اليمنية يحصل على درجة الدكتوراه في تخصص الخدمة الإجتماعية، علما أن الباحث شوقي آل فجيح من مواليد مديرية المعلا بمحافظة عدن، حصل على شهادة البكالوريوس في تخصص الخدمة الإجتماعية من كلية الأداب جامعة عدن، كما حصل على درجة الماجستير من كلية الخدمة الإجتماعية جامعة أسيوط عام ٢٠١٦م.

ويشغل الباحث معيدآ بقسم الخدمة الإجتماعية بكلية الأداب جامعة عدن، وللباحث العديد من المشاركات في المؤتمرات العلمية كمؤتمر الخدمة الإجتماعية نظمتة جامعة حلوان عامين ٢٠١٧م و ٢٠١٨م، تجدر الإشارة إلى أن الباحث لديه خبرات عمليه في العمل مع العديد من المنظمات الدولية العامله في مجال حماية حقوق الطفل في اليمن حيث حضر المناقشة العديد من الزملاء والطلاب اليمنيين والمصريين بجامعة أسيوط.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق