محافظ حضرموت يشيد بحملة النظافة الواسعة لتلاميذ وطلاب مدارس التعليم الثانوي والأساسي بمدينة المكلا - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 28 يناير 2021

محافظ حضرموت يشيد بحملة النظافة الواسعة لتلاميذ وطلاب مدارس التعليم الثانوي والأساسي بمدينة المكلا

المكلا/ المكتب الاعلامي للمحافظ : 
اطلع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، على حملة النظافة الواسعة التي ينفذها تلاميذ وطلاب مدارس التعليم الثانوي والأساسي بمدينة المكلا، للحفاظ على نظافة الشوارع العامة في المكلا وفوة، وتنظيف الشريط الساحلي من المكلا الى فوة.

وتأتي الحملة ضمن خطة مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت، لإشراك الطلاب والتلاميذ في حملات النظافة العامة، ومشاركة جهود السلطة المحلية لتحسين المكلا والحفاظ على نظافتها، كما تأتي بهدف غرس التوعية في أوساط الطلاب بأهمية النظافة والمساهمة في نظافة وتشجير الساحات العامة وساحات المدارس وتعزيز قيم المبادرة الذاتية، وتعميق مفاهيم النظافة والتعاون في المجتمع، لخلق بيئة صحية نظيفة.

وخلال تجواله بشوارع المدينة وأحياء فوة وسواحلها، ومعه وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ووكيل أول وزارة التربية والتعليم مدير مكتب الوزارة بساحل حضرموت جمال سالم عبدون،  والوكيل المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي، اطلع المحافظ البحسني على الجهد المبذول من الطلاب والتلاميذ بأعداد وفرق كبيرة، وقيامهم بحملات التنظيف وجمع المخلفات في أكياس القمامة، مع الحفاظ على وسائل السلامة والالتزام بلبس واقي القفازات الطبية والكمامات، وبحضور قيادات العمل التربوي والتعليمي ومديري المدارس والمعلمين.

وأشار المحافظ البحسني، الى الأهمية التي تكتسبها هذه الحملات في رفع الوعي بالنظافة انطلاقاً من تقويم السلوكيات الفردية التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف، معتبراً مهمة نظافة المدينة وتحسينها مسؤولية جماعية تحتم على الجميع استشعارها.

وأهاب المحافظ بمواصلة هذه الأنشطة، وإشراك جميع المدارس وجميع الجهات وشرائح المجتمع وأجهزة الإعلام في إنجاحها، والتعريف بأهدافها وانعكاساتها الإيجابية على الفرد والأسرة والمجتمع.

وأشاد المحافظ بما شاهده من جهد كبير ومشاركة واسعة وفاعلة لطلاب وتلاميذ المدارس والمعلمين والقيادات التربوية، في تنفيذ حملات نظافة واسعة للشوارع العامة وفي ساحات المدارس وسواحل المدينة، وحيا المحافظ هذه الجهود، مقدرا ومثمنا إياها، ومؤكدا أهميتها في نظافة المدينة وغرس الوعي لدى الطلاب بأهمية النظافة، والمبادرات المجتمعية.

وقال المحافظ إن طلاب وتلاميذ المدارس بجهودهم هذه في نظافة مدينتهم، إنما يوصلون رسالة مهمة بأهمية المشاركة المجتمعية، وتجسيد ثقافة الوعي بالإنطلاق من ثقافة نظافة الفرد الى نظافة المجتمع، مؤكدا ان ما يقوم به الطلاب هو عمل كبير وعظيم تقدره السلطة المحلية ويقدره المجتمع، وعلى الطلاب والشباب تقع آمال كبيرة في الحفاظ على نظافة وجمال مدينتهم، وأن تظهر بحلة جميلة ونظيفة، وعليهم يعول المجتمع بقيادة عملية البناء والتطوير للمستقبل برؤى نيرة ووعي وعلم، تنطلق من حاضر تترسخ قيمه ومبادئه في كيانهم وسلوكياتهم من البيت والمدرسة والمجتمع.

وثمن المحافظ، دور وكيل أول وزارة التربية مدير مكتب الوزارة بساحل حضرموت، وقيادات العمل التربوي، ومديري المدارس، والمعلمين، في ترسيخ هذه القيم، وتنفيذ هذه الحملات الفاعلة في المجتمع، موجها بتكريم أفضل المدارس المشاركة والفاعلة في عملية النظافة على صعيد بيئتها المدرسية وعلى صعيد المشاركة في نظافة الشوارع  والساحات العامة.

رافق المحافظ، مدير عام مكتب وزارة الأشغال العامة والطرق بساحل حضرموت الدكتور محمد سالم باخلعة، والمسؤولين في مكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة ومديرية مدينة المكلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق