وزير النفط والمعادن يدعو لمضاعفة العمل لجذب رؤوس الأموال والشركات للإستثمار في قطاع النفط والتعدين - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 5 يناير 2021

وزير النفط والمعادن يدعو لمضاعفة العمل لجذب رؤوس الأموال والشركات للإستثمار في قطاع النفط والتعدين

عدن / خاص : 
أكد وزير النفط والمعادن الأستاذ عبدالسلام عبدالله باعبود على أهمية تفعيل أداء الهيئات والإدارات والوحدات التابعة للوزارة ومضاعفة الجهود وتعزيز العمل لما من شأنه جذب الشركات ورؤوس الأموال للاستثمار في القطاع البترولي والمعدني ، وفقا وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

 جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير باعبود اليوم بديوان عام الوزارة بالعاصمة المؤقتة عدن برؤساء الهيئات والمدراء العامين للوحدات التابعة للوزارة بحضور الدكتور سعيد الشماسي نائب وزير النفط والمعادن والذي ناقش عددا من القضايا المتعلقة بنشاط الوزارة وخطة عملها للعام الجديد 2021م والتحديات الماثلة نتيجة الأحداث التي تمر بها البلاد .

وفي الكلمة التي ألقاها في اللقاء أوضح الوزير باعبود بأن قطاع النفط يواجه تحديات كبيرة، الأمر الذي يتوجب من خلاله تقييم الأداء خلال الفترة الماضية والعمل بوتيرة عالية لتحفيز القطاعات النفطية المنتجة وحث الشركات العاملة في مناطق الإنتاج للإسهام لمضاعفة جهودها وبما يسهم في زيادة الانتاج والذي بدوره سوف ينعكس إيجابا على تعزيز الاقتصاد الوطني.

وقال وزير النفط والمعادن "نتطلع إلى أن تكون وزارة النفط رائدة في الأداء ومستوى العمل ونثق بالخبرات العاملة في مجال النفط، كون هذا القطاع يزخر بكفاءات كبيرة اكتسبت مهارات تراكمية، وسنتمكن من تحقيق الأهداف التنموية الكبيرة في المرحلة القادمة، وكلنا ثقة بأننا سنعمل على تجاوز الصعاب"..مضيفا "نقدر عاليا ثقة فخامة الأخ رئيس الجمهورية وسنعمل على ترجمة توجهات الدولة، وبما يعزز الاستقرار؛ كون هذا القطاع هو الرافد الأول للاقتصاد ومحرك التنمية ورافعة المستقبل، وهذا يضعنا أمام مسؤولية كبيرة تجاه القيادة السياسية والشعب، لذلك علينا أن نعمل بجدية كفريق واحد وعلى أساس من التكامل والعمل المؤسسي بين الوحدات في الوزارة والقطاع الخاص".

وثمّن وزير النفط والمعادن ماحققته الوزارة خلال الفترة الماضية من خلال المحافظة على استقرار تزويد السوق المحلية بالمشتقات النفطية ، داعيا لبذل المزيد من الجهود والتنسيق المشترك لتحسين الأداء في الفترة القادمة وموجها بأهمية إنشاء قاعدة معلومات حديثة لجذب الشركات ورؤوس الأموال في مجال النفط والمعادن . 

من جانبهم قدمت قيادات الوزارة والمدراء العامين للوحدات التابعة لها شرحا وافيا عن سير العمل في مختلف الهيئات والإدارات والوحدات التابعة لها في الفترة الماضية والصعوبات التي تواجه القطاع النفطي ومجال التعدين والسبل الكفيلة بتجاوزها في الفترة القادمة مؤكدة أن كوادر الوزارة سوف يبذلون قصارى جهودهم لتنفيذ الخطط والبرامج الكفيلة بتحقيق أهداف وبرامج الحكومة في هذا القطاع الحيوي المهم وبما يعزز الاقتصاد الوطني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق