وزير المالية يناقش أولويات احتياجات الوزارة من الدعم الفني لعام 2021م - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 25 فبراير 2021

وزير المالية يناقش أولويات احتياجات الوزارة من الدعم الفني لعام 2021م

عدن - وكالات :
ترأس وزير المالية سالم بن بريك، في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، اجتماعا موسعا حول أولويات احتياجات وزارة المالية من الدعم الفني للعام الجاري 2021م.

وخلال الاجتماع الذي ضم رئيس مصلحة الجمارك عبدالحكيم القباطي، ووكلاء وزارة المالية لقطاع الموازنة مختار الشريحي، وقطاع التخطيط خالد الحوثري، وقطاع الإيرادات ناجي جابر، والوكيلين المساعدين بوزارة المالية لقطاع التنظيم وحساب الحكومة خالد اليريمي، وقطاع الوحدات الاقتصادية عبدالحكيم بن مخاشن، ووكيل مصلحة الجمارك محمد الدهني، وممثلين عن مصلحة الضرائب والجهات ذات العلاقة، جرى مناقشة الوضع الراهن للمالية العامة، وأهم مؤشرات العام الماضي 2020م، والجهود السابقة والحالية لتطوير المالية العامة، والجهود الذاتية للوزارة والدعم الفني المطلوب من المانحين لتعزيز أداء وزارة المالية ومصلحتي الجمارك والضرائب والجهات التابعة لها.

وتطرق الاجتماع أيضا إلى أبرز التحديات لاسيما في البنية التحتية ونقص الكادر البشري وضعف الخبرات الفنية وعدم توفر الأنظمة وسيطرة الانقلابيين الحوثيين على معظم الإيرادات وتوقف إنتاج النفط وعدم توريد المحافظات للإيرادات المحصلة وجائحة كورونا وانتشار الأوبئة والفيضانات، كما تناول الاجتماع عددا من القضايا ذات الأولوية التي شملت الانضباط المالي وكفاءة تخصيص الموارد وتنفيذ الموازنة والمساءلة والشفافية، إضافة إلى مناقشة خطط المرحلة القادمة لتفعيل قطاعات الوزارة ومصلحتي الجمارك والضرائب وتأهيل وبناء قدرات كوادرها.

واستعرض وزير المالية سالم بن بريك، جهود الوزارة خلال المرحلة السابقة في مختلف المجالات وأولويات المرحلة القادمة .. مجددا التأكيد على أهمية وضرورة تكاتف جهود الجميع وتعزيز العمل المشترك والتحلي بروح المسؤولية خلال المرحلتين الحالية والقادمة، والعمل على تفعيل جهود الرقابة والتفتيش والعلاقات الخارجية وتعزيز الإيرادات والارتقاء بمستوى سير العمل والأنشطة المختلفة ذات الصلة بالسياسة المالية للدولة والمضي قدما في سبيل تحقيق التعافي الاقتصادي وفقا للبرنامج العام للحكومة.

كما أكد حرص قيادة وزارة المالية على تنمية مهارات وخبرات منتسبي الوزارة ومصلحتي الجمارك والضرائب على أعلى مستوى ووفقا للإمكانيات المتاحة عبر اعتماد برامج تدريبية وتأهيلية حديثة لمواكبة الأنظمة المالية المتطورة التي تساهم في النهوض والارتقاء بالأداء العام وتنفيذ الإصلاحات الحقيقية وتحقيق الأهداف والإنجازات والنجاح المطلوب.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق