إيقاف نشاط شعب حضرموت الرياضي لهذا السبب ! - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 21 فبراير 2021

إيقاف نشاط شعب حضرموت الرياضي لهذا السبب !

 المكلا / إعلام النادي :
أوقف الفريق الأول لكرة القدم بنادي شعب حضرموت تدريباته، بعد أن اقفلت كل أبواب الدعم له وذهبت مناشدات الإدارة للسلطة المحلية والجهات المعنية أدراج الرياح ،واضطرت اداراة النادي لإيقاف نشاط الفريق وهو على أعتاب مشاركته في دوري الدرجة الأولى المزمع إنطلاقته في الرابع من شهر مارس المقبل، وتعود الأسباب الرئيسية لإيقاف نشاط الفريق ؛لقلة الموارد المالية للنادي ومايواجهها من صعوبات في توفير رواتب اللاعبين والجهاز الفني والعاملين في النادي ،حيث أن اللاعبين لهم رواتب ثلاثة أشهر متأخرة عجزت الإدارة عن توفيرها،بسبب الضائقة المالية التي يعاني منها النادي،علما أن مداخيل النادي من إيجاراته لاتغطي رواتب لاعبي فريق كرة القدم فقط، بخلاف الألعاب الأخرى!! كما أن السلطة المحلية والجهات المعنية حتى الآن لم تلتفت لمناشدة إدارة النادي ؛للوقوف بجانب النادي وتقديم له الدعم الكافي وهو على أعتاب تمثيل المحافظة في الدوري العام ،وهو الفريق الوحيد الذي يمثل حضرموت في دوري الأضواء،والذي شرفها بإحرازه بطولة الدوري التنشيطي للموسم الماضي، كأنجاز غير مسبوق في تاريخ الكرة الحضرمية، والبطولات السابقة التي احرزها على مستوى الكرة اليمنية وتمثيله الوطن في البطولات الخارجية عربيا وآسيويا،كل هذا لم يشفع له في أن ينال مايستحقه من دعم السلطة المحلية بالمحافظة،وظل النادي وحيدا يصارع الظروف القاهرة المحيطة به ،وظلت الإدارة تنحت في الصخر وتسعى هنا وهناك لتوفير متطلبات الفريق وتطرق كل الأبواب محاولة منها إخراج النادي من أزمته الخانقة،لكن دون جدوى!! كما أن انطلاقة الدوري العام لازالت ضبابية، والفريق منذ ستة أشهر وهو في مرحلة إعداد وتدريبات استعدادا للدوري ،والذي تأخرت انطلاقته أكثر من مرة ،وربما يتأخر أيضا عن موعده الذي حدد مؤخرا،وكل هذا التأخير يرهق النادي ويلقي على عاتقه التزامات مالية كبيرة تتمثل في دفع رواتب اللاعبين ومصاريف إعداد الفريق وتجهيزه. سفير حضرموت وممثلها الوحيد بين الكبار...ياسلطة محلية يعاني ويصارع وحيدا وربما تجرفه الأمواج العاتية نحو الغرق. سفير حضرموت ياسلطة محلية وجهات معنية...واقع بين مطرقة التشريف والطموح وبين سندان الإهمال والتهميش.. حافظوا على الشمعة المضيئة لكرة حضرموت قبل أن تنطفئ وقبل أن يصبح ليل الكرة الحضرمية حالك السواد دون نقطة ضؤ وحيدة تحفظ له ماء الوجه. ولهذا تناشد إدارة النادي السلطة المحلية والجهات المعنية وكل محبي النادي وجماهيره العريضة في كل مكان الوقوف بجانب النادي في الظروف الصعبة التي يمر بها وتقديم الدعم الكافي له لمعاودة نشاطه وخوضه غمار مباريات دوري الدرجة الأولى، وحفاظه على موقعه كممثل وحيد لكرة حضرموت بين أندية النخبة في بلادنا .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق