عدن : مصلحة خفر السواحل اليمنية تختتم دورتين تخصصية في مجال صيانة بدن الزوارق - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الثلاثاء، 13 أبريل 2021

عدن : مصلحة خفر السواحل اليمنية تختتم دورتين تخصصية في مجال صيانة بدن الزوارق

عدن/ إعلام المصلحة :
اختتمت مصلحة خفر السواحل اليمنية صباح يوم الأحد في العاصمة المؤقتة عدن دورتين تدريبية مخصصة في مجال صيانة بدن الزوارق والمقدمة من مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات. 

واستمرت الدورتين عدة أيام شارك فيها 34 متدرب من أفراد الورشة المركزية ، وأقيم حفل الاختتام في مبنى رئاسة مصلحة خفر السواحل اليمنية بمديرية التواهي بحضور عددا من قيادات ومدراء المصلحة وخبراء ومدربين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

وأفتح الوكيل المساعد لمصلحة خفر السواحل العميد/ مسعد علي أسعد حفل الختام بكلمة نقل في مستهلها تحيات رئيس المصلحة اللواء الركن خالد علي محمد القملي للأخوة ممثلي ال "UNODC" الذين يقدموا الدعم اللوجستي لخفر السواحل اليمنية من خلال تنظيم الدورات المختلفة لضباط وأفراد المصلحة التي من شانها تطوير المعرفة والخبرة واكتساب المعارف العلمية في مختلف التخصصات.

كما نقل الوكيل مسعد للمتدربين تهاني وتبريكات رئيس المصلحة متمنياً لهم الاستفادة من هذه الدورات وتطبيقها في مجال عملهم وتخصصاتهم ، معبرا عن شكر رئيس المصلحة لممثلين ال UNODC في عدن والمدربين الذين يقوموا بتقديم المحاضرات النظرية والتطبيقية لمتدربي خفر السواحل.

من جهتهم أشاد خبراء ومدربين ال UNODC بنجاح الدورة وانضباط المتدربين ، مؤكدين على إستمرار المكتب في تقديم الدعم والمساعدة لخفر السواحل اليمنية وتنظيم دورات أخرى لمنتسبي المصلحة خلال الأيام القادمة.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية للمتدربين المشاركين في الدورة.

يشار إلى أن الدورتين تم تمويلهما من قبل برنامج EXBS التابع لوزارة الخارجية الأمريكية ، والاتحاد الأوروبي من خلال آلية UNMPT وتحت نطاق مشروع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للحوكمة البحرية لتعزيز السلامة والأمن في اليمن.

حضر اختتام الدورتين مدير العلاقات العامة في المصلحة العقيد/ عبدالرحمن محمد عبده والمقدم بحري/ احمد عبده ثابت نائب مدير عام التدريب وعدد من الضباط المصلحة وممثل الأمم المتحده في مجال مكافحة الجريمه والمخدرات مستشار الهندسة البحرية  للأمم المتحدة الأستاذ صالح نهشل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق