د/ طربوش : لدينا مشروع طموح بأن تتحول بطاقات الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي إلى بطاقات إلكترونية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 15 أبريل 2021

د/ طربوش : لدينا مشروع طموح بأن تتحول بطاقات الإتحاد اليمني للإعلام الرياضي إلى بطاقات إلكترونية

عدن / خاص / مشتاق عبدالرزاق :
أكد الدكتور/ جميل طربوش، رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد اليمني للإعلام الرياضي، أن  (بطاقات الاتحادالعربي للصحافة الرياضية قد سُلّمتْ وثائقها منذُ ما يقرب العام،حيث أرسلنا الملف بصورة واضحة وبشكل جماعي وبجداول مختلفة،لتجهيزها حتى لا يكون هناك اختلاط، أو تشابه في الأسماء،أو تطلع مثلاً الصورة مع إسم آخر، وهكذا دواليك،لكن ماحدث في الاتحادالعربي،ومقرًه في العاصمة الأردنية _ عمًان _ أنه توجد لديهم إجراءات مُشددة صارمة، بسبب جائحة "كورونا"، وبالتالي لم يُباشر الزملاء والزميلات في مقرالاتحاد، وكان التواصل معهم يتمّ عبر وسائل التواصل الاجتماعي،والاتصالات، نعم تواصلنا معهم عدة مرات، وحصلت بعض الأمور، التي أحالَت دون استلام البطاقات، مثل وفاة شقيق السكرتيرة، وعطل الطابعة التي عندهم،التي كانت بحاجة إلى صيانة سريعة، وأمور أخرى)!!
جاء ذلك في سياق تصريح قصير خصّ به " عدن الغد " وأضاف يقول :(لكن إن شاء الله، خلال هذا الأسبوع، وحسب الوعد الذي قطعهُ وشدّد عليه، الأمين العام للاتحاد العربي للصحافة الرياضية، الأستاذ/ عوني فُريج، بأنه سيتمّ إرسال البطاقات إلينا).
وأوضح الدكتور/جميل طربوش، يقول: طبعاً عندنا مشكلات إضافية، إرسال الحوالات المالية، طريقة إرسالها،وإشكاليات أخرى، لكن الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي سيتحمّل كل هذه التكاليف والأعباء الإضافية!!
وحول سؤال عن بطاقات الاتحاد الدولي، أجاب رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد اليمني للإعلام الرياضي قائلاً : بالنسبةللبطاقات الدولية، التفاعل كان بسيطاً، فتكلفة هذه البطاقات 40 دولار، و 10 دولار تكلفة الحوالات، وقد طلبنا من الزملاء والزميلات في فروع اتحادالإعلام،أقلّ من نصف التكلفة،طلبنا فقط 20 دولار، وسوف يتحمّل الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي كافة التبعات، رغم أن ميزانيتنا محدودة.
واختتم تصريحه بالقول:( أما بالنسبة للبطاقات الجديدة للأعضاء في فروع الاتحاد، فيُمكن القول بأننا قُمنا بتفعيل قاعدة البيانات، مع كافة الصور والاستمارات، وبحمد الله جهّزنا وأصدرنا البطاقات الجديدة،حيث جرى توزيعها في محافظة تعز، وفي محافظةحضرموت،الوادي والساحل.. وبالنسبة للبطاقات لفروع عدن، لحج وأبين، فهي شبه مكتملة، ونعاني من نقص في بعض البيانات وصور بعض الأعضاء.. في الحقيقة لدينا مشروع طموح بأن تتحول البطاقات إلى بطاقات اليكترونية لكن هذا الأمر مُكلف،ويحتاج إلى ميزانية، وإن شاء الله سنعمل كلّ ما من شأنه إرضاء الجميع، والله المُوفق).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق