مقال : د/ سمية غلاب "كن أنسان " - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الاثنين، 26 أبريل 2021

مقال : د/ سمية غلاب "كن أنسان "

بين عتبات الأمل ، وشوارع الأحلام ، بين أغنية العصافير ، وقطرات الندى ، يوجد من يتكلم عن الإنسان الذي بوصفة كنوز الدنيا تهان سمعت ذات يوما عن أخيلة الأحلام ولكن لم أسمع قط عن قول إنسان ؟!
ولطالما ضلت تلك الأفكار تجول في مخيلتي حتى الآن ؟
أسئلة إجاباتها تقتصر بين الحين والآن!!!  عجبا لإفكاري التي لاتكاد توصف بمعاني الخيال وللواقع تبان.
مهلا سأحدثك  ياسيدي عن معنى إنسان ؟ من ينحصر بالرقى والجمال من كرمة رب الجلال بالعظمة والإكرام من جعل الأرض تحت أمرة سلطان ومن يسر الجبال لحماية أنسان أعطاة الحكمة وكل معاني الإحسان في وصفة الكون ينزاح الكواكب والنجوم السماء الشمس القمر كلها من لإجلة إنسان ولو أخبرتك ياسيدي عن كل معاني الطلاقة في البيان مأنت قادر على عجزة كلام .
وماذا عن جوف الإنسان فالعجائب والمعجزات لاتستطيع النطق بالكلام ، وذلك الإنسان العاصي للرب الجلال المتجهم في الإرض والإخلاف يقتل وينهب ويسرق ويزني ويرتكب المعاصي الذنوب والأثآم يسىء الظن منهم لنفس جنسة نمام هنا وهناك يغتاب يأتي بكل فخر ليقول أنا إنسان ؟؟؟هنا يكفي ياسيدي ليأتي الكلام كن إنسان قبل أن تكون وحشا فالوحوش يسكنون الغابة والجبال قبل أذية الإنسان ، فقبل أن تكون شخصية ذات منصب وجمال كن  إنسان !
ياسيد المخلوقات قبل أن تجترح كل تلك الأفلاك كن إنسان بكل معاني الرقى، والجمال بإحساس مرهف ،وكلاما مطلق ،ولسانا يتحدث ،وعقل يحكم، وفعل يوصف ،وذكرا يؤثر ،ورحمة تتوسع ،وفي الأرض تبان هنا يأتي جاوبي لك أنت إنسان بكل معاني الإنسانية والحب والحنان .
الى الوداع أيها الإنسان.


سمية غلاب أراكم في القمة..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق