مصر تبهر العالم بموكب فرعوني لمومياوات الملوك والملكات في وسط القاهرة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 4 أبريل 2021

مصر تبهر العالم بموكب فرعوني لمومياوات الملوك والملكات في وسط القاهرة

القاهرة / وكالات : 

في احتفال "فرعوني" مهيب انطلقت في القاهرة، ليلة أمس السبت، فعاليات موكب المومياوات لنقل 22 مومياء لملوك مصر القديمة (18 ملك و4 ملكات) بحضور الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي.

وفي مشهد تاريخي جليل قامت المركبات بنقل المومياوات من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بحي الفسطاط جنوب العاصمة المصرية، حيث كان في استقبال "الملوك والملكات" لدى وصولهم إلى المتحف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بينما أطلق حرس الشرف 21 طلقة تحية لملوك وملكات مصر من أمام المتحف.

صاحب الموكب الكبير احتفالاً غير مسبوق شارك فيه عدد كبير من مشاهير الفنانين مثل يسرا، ومنى زكي، ونيللي كريم، وهند زكي، وأحمد عز، وخالد النبوي وغيرهم. كذلك شارك في الموكب أوركسترا وكورال الاتحاد الفيلهارموني بقيادة المايسترو، نادر عباسي، الذي حظي بصدى واسع بين عناصر العرض المشوقة.

وقد صرّح وزير الآثار المصري، خالد العناني، إن الملك سقنن رع، من الأسرة السابعة عشرة (القرن السادس عشر قبل الميلاد) هو من "سيقود" موكب الملوك، وسوف يكون في مؤخرته الملك رمسيس التاسع من الأسرة العشرين (القرن الثاني عشر قبل الميلاد). حيث بدأ الموكب رحلته الأخيرة إلى متحف الحضارة في جلال يليق بالملوك، وذلك بعد أن قضى هؤلاء 100 عام في المتحف المصري بالتحرير منذ أن افتتحه عالم المصريات الشهير، أوغست ميريت، عام 1902.

وسار الموكب من خلال عربات مزيّنة برسومات ونقوش فرعونية مجهزة بفراغ خاص يحتوي على النيتروجين، حتى يضمن للمومياوات الظروف المناسبة للنقل، بينما حملت كل عربة اسم الملك الموجود بداخلها، وجرى ذلك كله وسط حراسة أمنية مشدّدة، حيث تقدّم الموكب الدراجات النارية الخاصة بالحرس الجمهوري.

استغرق الموكب حوالي 40 دقيقة قطع خلالها 7 كيلومترات، وجرت الاحتفالات على أنغام الأوكسترا السيمفوني وبمشاركة عازفي الفيولينه والربابة من أوركسترا القاهرة السيمفوني (على التوالي)، سلمى سرور وأحمد منيب، وعازف الناي، هاني البدري، والمغنية من طبقة السوبرانو، أميرة سليم، والمطربات، نسمة محجوب وريهام عبد الحكيم، كما شارك النجم، محمد منير بأغنية "أنا مصر" من كلمات أمير طعيمة وألحان هشام نزيه، حيث قام الأخير بتأليف المدونة الموسيقية للموسيقى التي صاحبت الموكب، واستمعنا إليها بقيادة مايسترو عباسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق