بقلم / سالم علي الشاحت "رهان المستقبل! - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الاثنين، 5 يوليو 2021

بقلم / سالم علي الشاحت "رهان المستقبل!

المستقبل ليس رجماً بالغيب،إنما تطلع علمي مبني على معطيات واقع اليوم المتفائل بغد مشرق وضاء.
ومن هذا المفهوم إنطلق الدعم السخي للسلطة المحلية بحضرموت،نحو العملية التربوية والتعليمية الأساس المتين لبناء الإنسان القادر على تحقيق أحلامه المستقبلية وطموحاته الكبيرة من أجل غد أكثر سعادة ورخاء،فبالعلم تبنى وتعمر الأوطان.
#ومايثلج الصدر أن ترى زرعك يؤتي أؤكله وثماره قد أينعت
وفي الأفق ترتسم أمامك لوحة باذخة الجمال تبهج النفس وتثير فيها الفرح بقوة المداميك التي أرسيت في الأرض لترفع آمالناوطموحاتنا نحو يوم قادم لاريب فيه بإذن الله.
#هذا الإيمان أكدته الشواهد في احتفائية تكريم المتفوقين والمبرزين من مدارس تعليم القرآن الكريم والمجمعات التعليمية من مختلف مديريات المحافظة
التي احتضنتها  القاعة الكبرى بمكتب وزارة التربية والتعليم بالساحل.
 #ولعل التأكيد المتكرر للوكيل الأول لوزارة التربية والتعليم_المدير العام لمكتب الوزارة بالساحل الأستاذ /جمال سالم عبدون/بأن راعي التعليم الأول بحضرموت المحافظ/القائد/فرج سالمين البحسني/يقف وراء كل خطوات التطوير للمشهد التربوي والتعليمي وقتئذ،ويجزي إليه الشكر والعرفان،على فعله القوى المساند من أجل نهضة تربوية وتعليمية تشهد بها الأجيال،يبرهن رهان السلطة على كسب معركة المستقبل.
#ويبقى حديث الأرقام هو الحديث الأوضح والأفصح عن حجم تدخلات السلطة المحلية بالمحافظة في السنوات الماضية،لدعم العملية التربوية والتعليمية،من خلال تبني مصفوفة من المشاريع والخطط والبرامج في مديريات المحافظة نتج عنها(896)مشروعاًمتنوعاًوشاملاًلكل مفاصل المنظومة التربويةوالتعليميةبكلفة بلغت 
34ملياراًو25مليوناًو949ألفاًو878ريالاًيمني/55مليوناً و245ألفاًو210 دولارات/ 
وقد أسست هذه المشاريع لواقع تربوي وتعليمي جديد وحديث ومتطور في حضرموت.


*المستشار الإعلامي للمحافظ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق