مجلس تهامة الوطني يهنئ الشعب بعيد الأضحى ويرفض التمديد لبعثة مجلس الأمن بشأن الحديدة (بيان) - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 21 يوليو 2021

مجلس تهامة الوطني يهنئ الشعب بعيد الأضحى ويرفض التمديد لبعثة مجلس الأمن بشأن الحديدة (بيان)

الحديدة - خاص : 
نشر مجلس تهامة الوطني بياناً هاما وقدم التهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك لأبناء تهامة والشعب اليمني ورجال الجيش والمقاومة في جميع الميادين ورفض قرار التمديد لبعثة مجلس الأمن (المراقبين الدوليين) وجميع اللجان المنبثقة من قرار 2452 للعام 2019م  بشأن محافظة الحديدة والذي يعتبر استمراراً لجريمة اتفاق ستوكهولم ومضاعفة معاناة الملايين من المواطنين 
ودعا المجلس في بيانه إلى استكمال عملية تحرير محافظة الحديدة وبقية المحافظات.

وجاء في نص البيان :

بيان تهنئة بعيد الأضحى وتأكيد رفض التمديد لبعثة مجلس الأمن في الحديدة

يطيب لقيادة مجلس تهامة الوطني أن تتقدم بأطيب وأحر التبريكات والتهاني القلبية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك؛ إلى أبناء تهامة الأبية وأبناء وطننا الغالي، وإلى أرجل الرجال في كل ميادين وجبهات العزة والشرف في كل شبر من الوطن، وتهنئة خاصة للرجال البواسل من أبناء تهامة ومن معهم من ألوية العمالقة والمقاومة الوطنية، وكل الرجال في جبهة الساحل التهامي.  

 أيها المواطنون الكرام:

يحل علينا هذا العيد للمرة السابعة وبلادنا تعيش هذه الحرب التي فرضتها عصابة الحوثة الإرهابية تنفيذا لمشروع إيران التوسعي في منطقة الشرق الأوسط عامة، والجزيرة العربية والخليج العربي بشكل خاص، ولازالت الميليشيات الانقلابية الحوثية تواصل تعذيبها للشعب اليمني دون أي اكتراث أو مبالاة منها بما آلت إليه أوضاع الناس وحالتهم المعيشية، نتيجة جرائمها بحق الوطن والمواطنين، وتعنتها ورفضها لكل المبادرات والحلول التي تبنتها دول العالم على المستويين الإقليمي والدولي.

وتابعنا جميعا القرار الصادر الأسبوع المنصرم عن مجلس الأمن الدولي القاضي بالتمديد لبعثة المراقبين الدوليين في الحديدة لعام آخر، بناء على القرار رقم 2452 لعام 2019م، والذي يعتبر استمرار لجريمة اتفاق ستوكهولم ومضاعفة لمعاناة ملايين السكان الذين يعانون من ذلك الاتفاق الذي كان مأساويا وكارثيا عليهم، ونتائجه كانت عكس ما كان يدعي صانعوه بأنه لجوانب إنسانية.

وكما لم يتوانى مجلس تهامة الوطني عن تبني رفض أبناء تهامة بكل أطيافهم لاتفاق ستوكهولم الجائر ونظم العديد من الفعاليات المنددة والرافضة له، للمطالبة بإلغاء الاتفاقية واستكمال عملية التحرير، وأوصل موقف أبناء تهامة إلى مجلس الأمن والقيادة الشرعية وعدد من سفارات العالم والمنظمات واللجان الدولية التي كان آخرها لجنة العقوبات؛ فإنه يعلن اليوم عن موقفه الرافض لقرار التمديد لتلك اللجنة التي أصبحت أقل ما توصف به بأنها لجنة حماية ودفاع عن الميليشيات الحوثية، وأداة تضليل للمجتمع الدولي، وشريكة في استمرار الحرب على الحديدة خصوصا، واليمن عموما، وأبلغنا موقفنا هذا المعبر عنكم إلى العديد من الجهات الدولية والمحلية.

ويعدكم المجلس بالاستمرار في تبني خياركم الرافض لاتفاق ستوكهولم، والتمديد للجنة، وكذلك تعيين مبعوث جديد، فقضيتنا حلها بالحسم الذي يعتبر اللغة الوحيدة التي تفهمها الميليشيات الإرهابية الحوثية.

ختاما نكرر التهاني بعيد الأضحى سائلين المولى عزوجل أن يعيده وبلادنا في حال أفضل، ودعواتنا بالرحمة والغفران لشهداء الوطن وللجرحى بالشفاء والحرية للمعتقلين في سجون الميليشيات والنصر للوطن.

                                                   صادر عن مجلس تهامة الوطني                                                   الثلاثاء: 10 ذي الحجة 1442ه                                                  الموافق: 20 يوليو 2021م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق