بقلم الدكتور / جمال عباد "خطف مسار مؤتمر حضرموت الجامع" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الخميس، 5 أغسطس 2021

بقلم الدكتور / جمال عباد "خطف مسار مؤتمر حضرموت الجامع"

بقلم الدكتور / جمال أبوبكر عباد
الأكاديمي و المحلل السياسي الحضرمي : 
لقد تابع ابناء حضرموت ما تم تداوله من قرارات فرديه اتخذت بحق المقدم سالم بن سميدع و زملائه و هذا الأمر يعد خطوة في طريق العودة للمرة الثانية على التوالي لحرف مسار مؤتمر حضرموت الجامع عن أهدافه المرجوة والتي عبر عنها ببيانه إلا أن هناك جماعة برزت في الآونة الأخيرة تريد أن تنفرد بكل قرارات الجامع و الحلف في محافظة حضرموت من خلال حصر إرادة أبناء حضرموت بشكل عام بيد مجموعة بسيطه هي التي تقود الجامع صوب أجندات لم تكن ضمن مخرجاته اطلاقا و لا تخدم أهدافه التي انشاء من أجلها في حين أن هذه الفئة أرادت أن تعرقل و تجمد نشاط الجامع وعدم السماح بتنفيذ مخرجات مؤتمر حضرموت الجامع و تفكيكه من الداخل وهذا ما يريده اعداء حضرموت والجنوب اليوم قبل غداً.

أن حقيقة الأمر بات مؤتمر حضرموت الجامع منتهي الصلاحية وفق نظامه الداخلي فهو لم يعقد أي اجتماعا عاما للاعضاء المشاركين بالمؤتمر مندو التاسيس و التي قوامها يزيد عن ثلاثة الف عضواً لكي ينتخب قيادة جديده من بين أعضائه كما أن الهيئة العليا للجامع هي الأخرى لم تجتمع مع دوائرها مندو وقت طويل و لا هيئة رئاسة الجامع اي بمعنى آخر تجميد نشاط الجامع وعدم السماح له في تنفيد ما جاء في مخرجاته وفق ما يريده السيد الخاص و الذي اوكلت إليه هذه المهمة.

يا ابناء حضرموت أن مؤتمر حضرموت الجامع ليس ملكية خاصة تابعة لأفراد أو  للقيادة العليا أو هيئة الرئاسة بل هو يحمل اسم حضرموت التي عبر فيها ابناء حضرموت من خلال طرح رائع لصياغة وثيقة ذلك المؤتمر التي تم الإعداد لها لأكثر من عام و تم إخراجها في قالب قانوني اتفق عليه الكل و تضمن بنودا غير قابلة للطي أو التملص منها.

أن ما يحدث اليوم داخل أروقة مؤتمر حضرموت الجامع يعد تحدي صارخ لكل أبناء حضرموت بشكل عام ولذلك علينا أن نعمل جميعاً لخدمة حضرموت و الجنوب و أن نلتف حول إرادة الشعب الحضرمي بشكل كبير في هذا الوقت بالذات و أن لا نسمح لقوى النفوذ في الدولة الفاشله أن تحرف مساره الصحيح الذي تم التوقيع عليه بشقيه السياسي و الاقتصادي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق