لقاء بالمكلا يناقش بدء العمل في مشروع رأس المال البشري الممول من البنك الدولي - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأحد، 12 سبتمبر 2021

لقاء بالمكلا يناقش بدء العمل في مشروع رأس المال البشري الممول من البنك الدولي

المكلا/المكتب الاعلامي للمحافظ : 
عقد لقاء اليوم بمدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، لمناقشة بدء العمل في مشروع راس المال البشري، الممول من البنك الدولي، الذي يأتي امتدادًا لمشروع الصحة والتغذية الطارئة.

واشاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني عبر مداخلة بالاتصال المرئي، في اللقاء الذي حضره وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية المهندس أمين بارزيق، ووكيل المحافظة لشؤون المرأة الدكتورة خليل بامطرف، ومدير مشروع الصحة والتغذية الطارئة ومشروع راس المال البشري التابعان للبنك الدولي السيدة خديجة عبدالله، ومدير مكتب اليونيسيف محور حضرموت فوزية غرامة، بدور البنك الدولي ومنظمة اليونيسيف، من خلال تدخلاتهما ودعمهما لبعض المشاريع التي تقع في إطار تخصصهما، مؤكدًا أن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لن تتوانى في تقديم كافة التسهيلات في سبيل إنجاح مشاريع وعمل المنظمات في حضرموت.

واستعرض المحافظ البحسني الجهود المبذولة لإنجاح عمل المنظمات الدولية، وحالة الأمن والاستقرار التي تتميز بها حضرموت عن غيرها من المحافظات، وبيئتها الملائمة والخصبة لعمل المنظمات، لافتاً بأن حضرموت بحاجة إلى مزيد من التدخلات والدعم.

بدوره رحّب وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية بوفد البنك الدولي في مدينة المكلا، ومتمنيًا لهم إقامة طيبة، وأكد أن حضرموت تتميز ببيئة آمنة مستقرة تساعد كافة المنظمات الدولية وخاصة المنظمات التابعة للأمم المتحدة على استمرارية العمل بالمحافظة والتحرّك وتنفيذ المشاريع بكل أريحية، داعيًا المنظمات الدولية إلى استغلال هذه الفرصة وفتح مكاتب لهم في مدينة المكلا عاصمة حضرموت.

وأكدت وكيل محافظة حضرموت لشؤون المرأة ضرورة أن تتوافق المؤشرات التي تخص الصحة والتغذية مع الارقام والاحصائيات والواقع لكل مديرية، موضحة بمثال لمديرية حجر في المشاريع الصحية التي نفذتها اليونيسيف والتي وصولت من خلاله إلى الكثير من القرى النائية التي لم تصلها أي مساعدات مادية أو انسانية من قبل، مطالبة المنظمات الدولية والبنك الدولي ومنظمة اليونيسيف بالتدخل في المرافق الصحية بحضرموت نظراً لمساحتها الواسعة والمترامية الأطراف.

وقدما مديرا عموم الصحة العامة والسكان الدكتور محمد الجمحي، والمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بساحل حضرموت المهندس وهيب غانم، شرحًا حول دعم البنك الدولي ومؤسسة اليونيسيف للمرفقين الحكوميين، معبران عن شكرهما لهذا الدعم الذي انعكس أثره إيجابًا في تحسين الخدمات للمواطنين، ووضعا مصفوفة من المشاريع والاحتياجات الملحة والضرورية في المرفقين.

بدورها أوضحت السيدة خديجة عبدالله أن الهدف العام من اللقاء جمع أعضاء فريق مشروع البنك الدولي لطرح ومناقشة المشروع الجديد "مشروع راس المال البشري"، الذي سوف يتم البدء في نشاطاته، ويعد من المشاريع القصيرة التي تستمر لمدة عام، مع وعود في امتداد تمويله للعام الذي يليه، وبيت أن المشروع يركز على دعم التغذية وبشكل كبير جدًا، وخصوصًا التغذية الوقائية مقارنة بالتغذية العلاجية، والتركيز على موضوع حماية البيئة والمجتمع.

حضر اللقاء، أخصائية الصحة والتغذية ميرديت دايمون، ومسؤول الصحة والتغذية عبدالباسط الدبعي، وضابط صحة لينا البان، واخصائية اعلامية صابرين الأغبري، ومسؤولة نظام المعلومات حنان ناشر، ومسؤول الإمداد والدعم اللوجستي علي النويرة، واستشاري البيئة في البنك الدولي جمال الهراني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق