اختتام دورة مأموري الضبط القضائي العام والعسكري بوادي حضرموت - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الجمعة، 3 سبتمبر 2021

اختتام دورة مأموري الضبط القضائي العام والعسكري بوادي حضرموت

سيئون/ وكالات : 
اختتمت اليوم، بمدينة سيئون، الدورة التدريبية المشتركة حول واجبات ومهام مأموري الضبط القضائي العام والعسكري في مديريات وادي حضرموت والصحراء، التي نظمتها دائرة التدريب والتأهيل بمكتب النائب العام.


وتلقى 40 مشاركا على مدى خمسة أيام معارف نظرية وتطبيقية في طرق تحرير محاضر الضبط والتعامل مع مسرح الجريمة وشروط وضوابط أداء الواجب واستعمال السلطة وكذا الضبط الجنائي وجمع الاستدلالات. 


وفي اختتام الدورة أشار وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري الى الأهمية التي تكتسبها الدورة في تعزيز معارف المشاركين وتطوير مستوى أدائهم بكيفية تطبيق القانون واقامة العدالة والتعامل السليم مع حقوق المتهم، منوها بأن هناك ترتيبات للدفع بخريجي الثانوية العامة الملتحقين بالأجهزة الأمنية وتأهيلهم في مساق الدبلوم المتوسط بكلية الحقوق والعلوم الانسانية بجامعة سيئون.


فيما استعرض رئيس دائرة التأهيل والتدريب بمكتب النائب العام القاضي شائف الشيباني محاور الدورة ومجالاتها واهميتها لمأموري الضبط القضائي العام والعسكري ، مؤكدا على أهمية استيعاب مخرجات الدورة لما لها من أهمية قصوى في سير عمل مأموري الضبط القضائي.


وألقيت في الاختتام كلمة لرئيس نيابة الاستئناف بسيئون القاضي عبدالناصر بن سنكر ورئيس الشعبة المدنية لمحكمة الاستئناف بسيئون القاضي منصور العامري أشارت جميعها الى ضرورة التزام الجميع بالنظام والقانون ومراعاة حقوق المتهمين عند إعداد محاضر الاستدلال والتقيد بالاشتراطات القانونية المنصوص عليها وفقا لقانون الاجراءات الجزائية وعند سماع أقوال المتهمين وخلال القيام بالضبط وعند تحرير محاضر الأدلة ، مشددين على ضرورة التنسيق مع النيابة العامة لرفع قدرات وامكانيات مأموري الضبط القضائي للإسهام في تحسين الأداء وتحقيق العدالة الجنائية المنشودة.


وجرى في ختام الدورة التي حضرها قائد المنطقة العسكرية الاولى الركن صالح طيمس ورئيس النيابة العسكرية بالمنطفة العسكرية الاولى القاضي محمد عمرون، ونائب مدير عام الأمن والشرطة بوادي حضرموت والصحراء العقيد علي الصاعي وعدد من القيادات القضائية والعسكرية والأمنية توزيع شهادات المشاركة على المتدربين.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق