محافظ حضرموت يشهد حفل اختتام الدورة التنشيطية لقوة حماية الشركات بتنفيذ مشروع الرماية للقوة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار


الأربعاء، 6 أكتوبر 2021

محافظ حضرموت يشهد حفل اختتام الدورة التنشيطية لقوة حماية الشركات بتنفيذ مشروع الرماية للقوة

المسيلة/المكتب الإعلامي للمحافظ :
شهد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم، حفل اختتام الدورة التنشيطية لقوة حماية الشركات، في منطقة المسيلة، ضمن خطط العام التدريبي والاستعداد القتالي ورفع الجاهزية.

ونفّذ في حفل الاختتام، مشروع الرماية للقوة بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والرشاش بمختلف عياراته، وكذا الرماية بالقنابل اليدوية، وقدّم أفراد الدورة عرضًا عسكريًا مهيبًا لإلقاء التحية على القائد، مجسدين خلال العرض صورًا بلاغية تؤكد مدى تلاحمهم واصطفافهم في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة.

وألقى المحافظ القائد البحسني كلمة، نقل في مستهلها تحيات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتأكيده على أن هذه القوة تحظى برعاية واهتمام خاص، ونوه المحافظ بالجهود الحثيثة التي تبذلها هذه القوة لحماية وتأمين الحقول النفطية التي تمد خزينة الدولة بالعملة الصعبة، مؤكدًا أنها تحظى باهتمام من قيادتي السلطة المحلية والمنطقة العسكرية الثانية من خلال توفير لها كل الامكانات لردع العدو وتأمين المناطق التي تقع في حمايتها.

ولفت محافظ حضرموت إلى أن مستوى التدريب والروح المعنوية العالية والدقة في إصابة الأهداف، أثبت شجاعة قوة حماية الشركات، معبرًا عن ثقته واعتزازه بهذه القوة للتصدي لأي مشروع معادي للمنشئات النفطية أو حضرموت، مجددًا تأكيده على تحسين أوضاع منتسبي الجيش من خلال الاهتمام بتسليحهم وتغذيتهم وملبسهم، والسعي لانتظام صرف مرتباتهم الشهرية.

ونوه المحافظ البحسني بأهمية توطيد العلاقة بين الوحدات العسكرية مع المناطق السكنية التي يتعسكرون فيها، وتحسين العلاقة مع السلطات المحلية بالمديريات لما من شأنه توحيد العمل بجهود مشتركة لحفظ الأمن، موجهًا شركة بترو مسيلة بالاهتمام بقوة حماية الشركات وإيلائها كل الرعاية والاهتمام، ومد يد العون للمديريات ومواطنيها للتخفيف عنهم وطأة الأعباء المعيشية، نتيجة للظروف الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالوطن والمواطن.

وقال المحافظ: "أن الأجهزة العسكرية والأمنية بكافة وحداتها، لم تنشئ إلا من أجل حماية حضرموت ومواطنيها، وأن لديها من الإمكانيات العالية ومستوى التدريب العالي ما يمكنها من ردع أي قوة معادية"، داعيًا الضباط والصف والجنود إلى عدم الاستماع للدعايات المغرضة التي لا أساس لها من الصحة، وتحسين العلاقة بين القيادات والضباط مع الجنود والجلوس معهم والاستماع لمشاكلهم وهمومهم.

وكرّم محافظ حضرموت قائد الدورة والمدربين المساعدين والأفراد المشاركين في الدورة التنشيطية لقوة حماية الشركات، نظير التزامهم وثباتهم لإنجاح الدورة التنشيطية.

حضر حفل اختتام الدورة، وكيل محافظة حضرموت لشؤون الدفاع والأمن العميد صالح لحمدي، وقائد قوة حماية الشركات العميد أحمد المعاري، ومدير عام مديرية غيل بن يمين صالح مولى الدويلة، ومدير عام مديرية ساه مبارك بن عبودان الجابري، وعدد من القيادات العسكرية بالمحافظة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق