كتب / العميد أنور العمري " رسالة من أبناء المقاومة الجنوبية إلى أبناء الشمال أعرفوا عدوكم ..! - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 23 يونيو 2020

كتب / العميد أنور العمري " رسالة من أبناء المقاومة الجنوبية إلى أبناء الشمال أعرفوا عدوكم ..!

ان المتأمل والمتابع لما يجري على الساحة اليمنية وماوصلت إليه الامور بعد مرور سنوات عجاف من الحرب الظالمة التي شنها الحوثي وعفاش وحزب الاصلاح على الاراضي الجنوبية ولتي اهلكت الحرث والنسل واصبحت دماء ابناء الجنوب الطاهرة تنزف في كل الجبهات من اثر هذا العدوان الغاشم الذي تكالب بحده وحديده على هذا الشعب المظلوم ورغم هذا العنفوان  وبفضل لله ثم بفضل ابناءالمقاومة الجنوبية هؤلاء الرجال الذي ارتوت دمائهم بهذه الارض دفاعآ عن دينهم وارضهم وعرضهم على الرغم من الحالة  المعيشية الصعبة  والحصار المطبق علينا وقلت ألإمكانيات إلا ان عبق الاصالة والشهامة والغيرة الحقيقة  التي سطرها احفاد ابوبكر وعمر من أبناء الجنوب في مختلف الجبهات تكتب بماء الذهب ولم تقتصر مواقفهم لدفاع عن ارضهم فحسب بل وصلت بطولاتهم اكبر من ذالك فهاهم في الساحل الغربي من الحديدة وجزا كبير من مناطق اب وتعز وكذا الحد الجنوبي للملكة العربية السعودية وتوغلو إلا اوكار الروافض في صعده وهذا يدل على النخوة العربية الاصيلة التي تحلى بها ابناء المقاومة الجنوبية انفس لاتعرف الخضوع إلا لله وحده.
وبعد هذا الصراع المرير ومن خلال هذه المواقف الصلبة تبين لكل ذي لب أن قوى الشمال توحدت بمختلف مشاربها ضد ابناء الشعب الجنوبي ليجازونا جزاء سنمار فاجمع الجنوبيون وتوصلو  إلا قناعة تامة ان العيش بين هؤلاء القوم وسمت عار على جبين كل جنوبي ينشدالعيش الكريم وان لوحدة المشؤمة انتهت صلاحيتها ولاتربطنا بها اي روابط غير حق الجوار المرسومة قبل عام ٩٠ وذالك لما وصلت اليه تلك القوى من تكالب بشكل عام على ارضنا الجنوبية 
إلا من  رحم الله منهم وتحدو جميعهم تحت مظلت الرافضة يقاتلون ويستميتون ويراهنون على فرض الوحدة بالقوة والبقاء تحت الحكم الرافضي الخبيث وانطوت كل المسميات الحزبية والقبلية والعسكرية والمدنية تحت هذه الراية الخبيثة فايقن ابناء الجنوب إنه يجب علينا توحيد الصف الجنوبي  والوقوف صف واحدآ في صد هذا المشروع الرافضي الإخواني وإن قتالنا  اليوم هوا دفاع عن الدين والعرض والارض من ان يدنسها هؤلاء المجرمين المتلبسون بلباس الوحدة التي نقضو عهدها وميثاقها وكل مراسيمها بل زادو على ذالك إستباحة لكل الدماء الجنوبية الطاهرة وتصنيف الشعب الجنوبي بمسميات يخجل منها الشيطان الرجيم .
 ومن هذا المنطلق ومما سلف من احداث
نوجه للحيارى من ابناء الشمال يعيدو حساباتهم ويراجعو ظمائرهم ويتفقدو رجولتهم وان ينصفو انفسهم اولآ ويوحدو صفهم ويستعيدو قواهم وينهضو بصدق وإخلاص ويتكاتفو في تقرير مصيرهم على ارضهم قبل ان تطول بهم السنون وتتغير عقائدهم وتنحط اخلاقهم ويترباء ابنائهم على فكر ومعتقدات  الروافض وشريكهم حزب الاخوان المجرمين فعند ذالك لاينفع الندم فالوقت يمر عليكم وانتم مازلتم مؤملين على ارض  الجنوب للعيش فيها ونسيتم موطنكم الأصلي الذي استحله عدوكم الحقيقي نصيحتنا لكم ان لاتعولو على قيادة الشر التي تتواجد في فنادق الرياض واسطنبول فهؤلاء لايرتجى منهم خير البته فان كان في عروقكم دماء تجري وفيها شي من الغيرة والرجولة فدافعو عن دينكم وعرضكم وارضكم ومما امرتم به في كتاب ربكم وسنة نبيكم وان لم تجدو  هذه الصفات في قلوبكم فبطن الارض والله خيرآ لكم من ظهرها اين المسميات التي كنتم تتفاخرونا فيها اين الاصالة العربية  اين القبائل الاصيلة التي كانت تملاء الدنياء ضجيج  اين المليونيات التي كنا نراها تجول وتصول في شتى شوارعكم اين الهتافات والاناشيد الإخونجية والجهادية الحماسية التي هي دستوركم اين علمائكم الذين يجهزون لكم الفتاوى الحزبية   واين  الجيش العرمرم الذي تربا عشرات السنين مالي اراه اليوم ضل طريقه عن صنعاء وهتدا ليستوطن ارضنا الجنوبية وسلم مابقي من ارض الشمال لاذناب الفرس  ياللعار وياللخزي راس الشر علي محسن يخرج بعباة إمراته وينطوي تحت الذل ويعقد زواجآ عرفي لكي ينجو بجلده ويدع اهله وعشيرته وحاشيته يستقبلون الحوثة بالدف والترحيب ماهذا الترتيب والادوار الخبيثة  ولماذ بعد تنفس هذا العجوز وثقت سيادة/ الرئيس هادي فيه يتحلى بلباس الشرعية زورآوينفذ مخططات حزبه المدمره والموجهه ضد الاراضي الجنوبيةوقد ضل يعيد التشكيلات العسكريةوالترسانة القتالية ويولي ظهره لداره المنهوب والمغصوب  ويتناسى الفضيحة التي حلت به وبقومه وياتي يستقضي من ابناء الجنوب الشرفاء ويستعرض بجيشه لكي ينال خيرات هذا الشعب اما كفاك ثلاثون عامآ من إمتصاص ثرواتنا وخيراتنا.
 ابناء الجنوب اليوم عندهم القدرة على صدكم وافشال مخططاتكم ولن تنالو منا غير السم الرعاف.
 فنناشد ابناء الشمال ان يصحو من سكرتهم ويقومو لاستعادت دولتهم ويتخلصو من هذا الكابوس الذي نزل بهم ويعيشو حياتهم التي كتب الله لهم ونكرر دعوتنا لابناء القبائل في الشمال ان لاتظلو مخدوعين  عايشين الوهم ان قيادة الإصلاح وحزبهم الخبيث سوف يعيدو لكم مجدكم ومكانتكم بين الشعوب  فهم والروافض يتنفسون من مشكاة واحده وهم اعدائكم الاولون وهم من بسط للحوثي النفوذ والسيطرة ومكنوه على رقابكم فقومو عليهم وصدقو مع الله والله لن يخذلكم فإذا فعلتم ذالك وقامت دولتكم ستجدوننا جيرانكم الاوفياء وإن لم تفعلو ولن تفعلو فهنيئآ لكم عيشة العبودية والرق التي ارتضيتموها لانفسكم.
 ونحن بريئون منكم وانتم بريئون منا وبإذن لله يستتب الأمن والامان على ربوع ارضنا السنية الجنوبية التي لاتقبل على ترابها غير ابنائها المخلصين والسلام

  العميد/انورالعمري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق