إستشاريي الصندوق الإجتماعي للتنمية يُنفذون حملة توعوية "من بيت الى بيت" ضمن برنامج التمكين للتتنمية المحلية في مرحلته الثانية بمديرية #قلنسية بسقطرى - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 30 يونيو 2020

إستشاريي الصندوق الإجتماعي للتنمية يُنفذون حملة توعوية "من بيت الى بيت" ضمن برنامج التمكين للتتنمية المحلية في مرحلته الثانية بمديرية #قلنسية بسقطرى


خاص - إعلام الصندوق الاجتماعي للتنمية : 
ضمن مخرجات برنامج التمكين من أجل التنمية المحلية للمرحلة الثانية لدعم الصمود والتعافي وتعزيز التماسك الأجتماعي بمحافظة أرخبيل سقطرى التابع للصندوق الإجتماعي للتنمية فرع المكلا  نفَّذ استشاريي واستشاريات الصندوق الاجتماعي للتنمية اليوم الاثنين حملة توعوية ومبادرة ذاتية بعنوان"من بيت الى بيت" للوقاية من فايروس كورونا المستجد Covid-19 بمديرية قلنسية. 

وتأتي هذه المبادرة تزامنا مع مرحلة النزول الميداني للفرق الاستشارية لتشكيل 15لجنة تنموية إضافة إلى إعداد خطط التعافي والصمود للمديرية،في الوقت ذاته جاءت هذه المبادرة استجابة للوضع الصحي والراهن التي تعيشه محافظة أرخبيل سقطرى والعالم أجمع باجتياح وباء فايروس كورونا المستجد Covid-19 حيث كانت المبادرة صحية توعوية بجهود ذاتية خالصة. 

وشملت التوعية تثقيف المجتمع بجميع شرائحه  وتوعيتهم بمخاطر الوباء من خلال المقابلات الفردية والجماعية وتغطية جميع الأماكن والذهاب للبيوت أيضا لإيصال الرسالة الى النساء والأمهات والتركيز على المساجد وأماكن تجمع أفراد المجتمع. 

كما تمَّ أيضا شرح آلية انتقال وانتشار فايروس كورونا والأسباب الرئيسية التي تجعل منه وباء خطر يهدد حياة المجتمع والعالم إضافة إلى أهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص في حالة إصابته بالفايروس والطريقة الصحيحة للتعامل معه وكيفية محاربة هذا الوباء وغيره من الأوبئه للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع وخلو المحافظة من جميع هذا الأوبئة والأمراض. 

هذا واهتم الاستشاريين والاستشاريات أيضا على الإلتزام بلبس الكمامات وإرتداء القفازات وتذكير المواطنين بضرورة التعقيم الدوري لليدين ولجميع الممتلكات الشخصية بعد كل استخدام وضرورة ترك مسافة بين كل شخص وآخر لعدم ترك أي فرصة لإنتقال الفايروس إضافة إلى تذكيرهم بالتقليل من التجمعات في الأسواق والأماكن التي يكثر تداولها في مناطقهم كونها أكثر عرضة لتفشي الفايروس وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق