الصندوق الإجتماعي للتنمية يختتم دورة الخياطة والتفصيل لإنتاج الكمامات واللبس الوقائي بمديرية تريم - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 4 سبتمبر 2020

الصندوق الإجتماعي للتنمية يختتم دورة الخياطة والتفصيل لإنتاج الكمامات واللبس الوقائي بمديرية تريم

تريم - إعلام الصندوق الإجتماعي للتنمية : 
ضمن مخرجات برنامج التمكين من أجل التنمية المحلية للمرحلة الثالثة لدعم الصمود والتعافي وتعزيز التماسك الإجتماعي بمحافظة حضرموت أُختتمت صباح يوم أمس الخميس 3/سبتمبر/2020م أعمال الدورة التدريبية الخاصة بالنساء في مجال الخياطة والتفصيل لإنتاج الكمامات واللبس الوقائي التي ينفذها الصندوق الإجتماعي للتنمية ويشرف عليها وحدة التدريب والدعم المؤسسي بفرع المكلا والذي استهدف عدد 15 متدربة من منطقة النويدرة بمديرية تريم. 

وقد جاءت هذه الدورة كغيرها من الدورات المنفَّذة حديثا في مديرية تريم خلال أنشطة البرنامج وذلك بعد رفع الخطط التنموية للمجالس المشكلة مسبقا فقد تمَّ تدريب النساء لمدة 17 يوما خلال الفترة من 15/أغسطس وحتى 2/سبتمبر للعام الجاري 2020م تمَّ تدريبهن على مهارات ومعارف عدَّة في مجال الخياطة وتزويدهن بمعلومات مختلفة حول كيفية أخذ وضبط القياسات الصحيحة حسب الغرض المراد منه.

وتم تقسيم الدورة على قسمين تم خلال القسم الأول تدريب المتدربات على كيفية خياطة وصناعة الكمامات الواقية والألبسة الوقائية المستخدمة في المحاجر الصحية والمستشفيات بطريقة ومقاسات مختلفة حيث تمَّ في نهاية الدورة إنتاج نحو 145 كمامه وخياطة نحو 30 بدلة وقائية سيتم توزيعها للمرافق الصحية وأثناء المبادرات الطوعية للمستشفيات والمرافق الصحية والتي يتم تنفيذها غالبا بعد فترة التدريب. 

فيما تمَّ تدريب المتدربات خلال القسم الثاني من أيام الدورة على كيفية خياطة قمصان الصلاة بأنواع مختلفة ومقاسات متعددة ومجموعة من الفساتين النسائية والبجامات والأرواب والأثواب،أيضا تمَّ التركيز هذه المرة على كيفية خياطة وإنتاج المخدات عن طريق الإستفادة من المخلفات والزوائد من انتاج اللبس الوقائي الأمر الذي سيسهم في توفير فرص عمل حقيقية للنساء سواء في الجانب الصحي أو غيره وإنتاج أنواع مختلفة من الأثواب للنساء والإعتماد على القوى العاملة داخل المنطقة. 

الجدير بالذكر أنه تمت إقامة هذه الدورة كغيرها من الدورات المنفذة حديثا ضمن أنشطة برنامج التمكين المجتمعي وفقا للإجراءات الإحترازية المتبعة والمفروضة من قبل منظمة الصحة العالمية فقد تمَّ التركيز على إرتداء الكمامات ولبس القفازات وترك مسافة بين كل متدربة وأخرى قدر الإماكن لمنع التزاحم وتفاديا لحدوث أي عدوى قد يسببها التزاحم نظرا لإنتشار وباء فايروس كورونا المستجد covid-19. 

هذا وسيتم أيضا استمرار تنفيذ العديد من الدورات في مجال بناء القدرات للنساء وأيضا الشباب بمجالات كثيرة ومتعددة  أيضا وذلك ضمن أعمال المرحلة الثالثة من برنامج التمكين الذي تم إنطلاق أعماله مؤخرا بعد توقيع إتفاقية التفاهم والشراكة بين السلطة المحلية بمديرية تريم وإدارة الصندوق الإجتماعي للتنمية فرع المكلا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق