طائرة مروحية تقل الرئيس الأمريكي إلى مستشفى والتر ريد العسكري لتلقي العلاج من "كورونا" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

السبت، 3 أكتوبر 2020

طائرة مروحية تقل الرئيس الأمريكي إلى مستشفى والتر ريد العسكري لتلقي العلاج من "كورونا"

واشنطن - متابعات : 
  قالت مصادر إعلامية أمريكية، إنه تم نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى مستشفى والتر ريد العسكري. وأضافت المصادر، أن المروحية التي نقلت ترامب هبطت في مستشفى وولتر ريد العسكري في ولاية ميريلاند. وأكدت المصادر دخول الرئيس ترامب إلى مستشفى وولتر ريد العسكري في ولاية ميريلاند قرب واشنطن. وتداولت وسائل الإعلام صورا للرئيس ترمب أثناء توجه إلى المروحية وهو يمشي سيرا على الأقدام التي انطلقت به إلى المستشفى. أعلن البيت الأبيض، الجمعة، أنه تم نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مستشفى عسكري خارج واشنطن لتلقي العلاج من فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة، لكنه سيواصل أداء مهامه. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي ماكناني، في بيان، "بناء على توصية من طبيبه والخبراء الطبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في والتر ريد (بولاية ميريلاند) خلال الأيام القليلة المقبلة، كإجراء احترازي". وأوضحت ماكناني أن الرئيس "لا يزال في حالة معنوية جيدة ويعاني من أعراض خفيفة ويعمل طوال اليوم". بدوره، قال طبيب البيت الأبيض شون كونلي، في بيان، إن "ترامب يتلقى علاجا تجريبيا ضد كوفيد-19 (كورونا) هو عبارة عن أجسام مضادة صناعية"، بحسب "سي إن إن" الأمريكية. وأشار المسؤول الطبي إلى أن "ترامب يتمتع بمعنويات جيدة، رغم شعوره بتعب وحمى". وأضاف أنه "تم حقنه بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوره مختبر "ريجينيرون" وكان أعطى نتائج أولية مشجعة في التجارب السريرية على عدد قليل من المرضى". وأوضح أنه "كإجراء احترازي، تلقى ترامب جرعة واحدة من كوكتيل ريجينيرون... إضافة إلى أجسام مضادة متعددة النسيلة، كان الرئيس يتناول الزنك وفيتامين د والفاموتيدين والميلاتونين والأسبرين يوميا". وأشار البيان إلى أن "زوجة الرئيس الأمريكي ميلانيا ترامب، لا تزال في حالة جيدة مع سعال خفيف وصداع فقط، فيما بقية العائلة بحالة جيدة، وجاءت نتائج اختباراتهم سلبية". وفي وقت سابق من الجمعة، أعلن ترامب (74 عاما)، في تغريدة عبر تويتر، أنه وزوجته (50 عاما)، أصيبا بالفيروس وسيبدأان الحجر الصحي. وأعلن مدير حملة ترامب الانتخابية أن نشاطاته ستنظم عبر الشبكات الافتراضية أو تؤجل، بسبب إصابته بالفيروس. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق