بقلم / علي جلال الشباب "عدو هذا الرضا هذا كل ما هنالكم" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 18 أكتوبر 2020

بقلم / علي جلال الشباب "عدو هذا الرضا هذا كل ما هنالكم"

لقد زادت وكثرت المنشورات و الكتابات عن الظلم القائم على رياضة أبين وضاق حال أبناء أبين وتـكللت صدورهم و أمتلاءت  غيظاً عن المطالبة بحقهم وحصتهم أسوة بقريناتها من باقي المحافظات من ملآعب محششة ؟! 
اليوم وبعد عنـاء  ( وهمي ) وتعب ( مركب ) وميزانية  ( مشتتة )ومدة عمل ( خيالية ) 
تم أفتتاح عدد من ( شبه ) المشاريع الرياضية في محافظة أبين 
مشاريع ( رضا ) مخجلة يدنو الجبين لها ، ولا حياء ولا كرامة بتسميتها مشروع يخدم رياضة أبين 
 
الأخ محافظ أبين و الأخ مدير مكتب الشباب و الرياضة ، التاريخ لا يرحم أبداً ، سيكتب وسيذكر مدة تنصيبكم التي كان عنوانها مشاريع رياضية ( مدرجات ) و ( ولِقاءات ) و ( أجتماعات ) و ( صور )  لا تسمن ولا تغني من جوع لرياضة أبين ، أبين محتاجة لملاعب ( حشيش ) و التي هيا أساس نبع وأصل وتكوين لاعب يمثل أبين 
أما مدرجاتكم فهيا ليست أساسية لبناء رياضة أبين هيا فروع بلأماكن تأجيلها و البداء بـالحلم الذي لطالما حلم به أبناء أبين ( ملعب حشيش ) 
أن جميع شباب أبين عدو ( لرضا )الذي قدم إليكم من وزارة الشباب والرياضة ..
ان لم يكن عند المسئول الرياضي  القدرة لتوفير اهم مطلب لرياضة أبين فالأحسن و الأجدر حفظ ماء وجهه وباقي تاريخه وتقديم استقالته و أسباب أستقالته ليعلم الكل من هو المعرقل و الذي لا يريد النهوظ لرياضة في المحافظة 
بغض النظر عن بعض الأعذار الركيكة من قِبل الوزارة من ناحية الميزانيات و غيرها ..
لم نكن نرى أو نسمع  هذا الأعذار تُقال في وجه متطلبات الرياضة في  باقي المحافظات من شبوة و حضرموت وعدن وغيرها ، خسأتم و خسأت مساعيكم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق