مدير عام المنصورة يؤكد حرص قيادة السلطة المحلية على إزالة المخالفات والعشوائيات للحفاظ على المنظر العام للمديرية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2020

مدير عام المنصورة يؤكد حرص قيادة السلطة المحلية على إزالة المخالفات والعشوائيات للحفاظ على المنظر العام للمديرية

عدن - خاص - محمد القادري :
أكد مدير عام مديرية المنصورة بمحافظة عدن ، أحمد علي الداؤودي ، حرص قيادة السلطة المحلية ، على إزالة جميع المخالفات والعوائق التي تتواجد في عدد من الشوارع والأحياء ، للحفاظ على المنظر العام للمديرية . 


جاء ذلك ، خلال تدشين مدير المنصورة ، اليوم " الثلاثاء " ، وبمساندة الأجهزة الأمنية ، حملة لإزالة البسطات والسيارات المتهالكة وغيرها من العوائق ، من شوارع المديرية ، بحضور رئيس لجنة الخدمات بالمجلس المحلي بالمديرية ، عارف ياسين ، ومدير مكتب الأشغال العامة والطرق بالمديرية ، المهندس رافت كوكني ، وقائد طوارئ الكتيبة الثانية احتياط لقوات الحزام الأمني - قطاع مديرية المنصورة - عبدالصمد العمري ، ونائبه طه حسين ، ومدير مرور المنصورة خالد قردش . 

وأشار مدير عام المنصورة ، أحمد الداوودي ، إلى أن تنفيذ حملات إزالة العشوائيات ، والتي تأتي بناءً على توجيهات محافظ المحافظ أحمد حامد لملس ، لما من شأنه التخفيف من الإزدحامات المرورية والحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمديرية ، مؤكداً بأن أعمال رفع وإزالة العوائق ستسري دون إستثناء لجميع المخالفات العشوائية ، بعد إستيفاء كافة الإجراءات القانونية والقرارات المحددة الصادرة من قبل مكتب الأشغال العامة بمديرية المنصورة .
وفي التدشين ، حث مدير عام مديرية المنصورة ، أحمد علي الداووي ، الجهات ذات العلاقة إلى المتابعة المستمرة لما تم إزالته من مخالفات ومنع أي إستحداثات جديدة على الشوارع العامة والطرقات ، داعياً الجميع إلى التعاون مع الفرق الميدانية المنفذة للحملة والإسهام الفاعل على إنجاحها .

وقد حظيت الحملة ، بإرتياح واسع من قبل مواطني مديرية المنصورة ، داعيين قيادة السلطة المحلية بالمديرية ، ممثلة بالمدير العام ، أحمد الداؤودي ، إلى مواصلة الحملة لتنفيذ مهامها وفرض رقابة مستمرة على كل المظاهر المشوهة وإيجاد السبل الكافية لسرعة التعامل معها بمسؤولية وطنية وحزم ، إنطلاقاً من الأهداف المرجوة من الحملة والمتمثلة بإعادة الوجه المشرق والوضاء لمديرية المنصورة وتمتعها بالتخطيط العمراني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق