إختتام فعاليات أنشطة الحملة التوعوية بالشهر الوردي حول مرض سرطان الثدي بوادي حضرموت  - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 30 أكتوبر 2020

إختتام فعاليات أنشطة الحملة التوعوية بالشهر الوردي حول مرض سرطان الثدي بوادي حضرموت 

المركز الاعلامي بوادي حضرموت :

نظمت الإدارة العامة لتنمية المرأة بديوان وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء وبالتنسيق مع المركز الوطني للأورام بوادي حضرموت يوم امس الحفل الختامي لفعاليات انشطة الحملة التوعوية بالشهر الوردي حول مرض سرطان الثدي , واقيمت تحت شعار [ ( super woman) هذه حياتي وساحيها ] التي انطلقت منذ بداية شهر اكتوبر تزامنا مع الاحتفال العالمي بالشهر الوردي وشملت الفعاليات خلال الحملة المحاضرات والندوات وتوزيع البروشرات والملصقات ويرامج اذاعية , لهدف رفع الوعي الصحي المجتمعي والحد من هذا المرض والاكتشاف المبكر للمرض وسرعة علاجه واستهدفت القطاع النسوي بالقطاع التعليمي والتجمعات النسوية والاطباء والعمال الصحيين , بدعم ورعاية وكيل المحافظة لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ / عصام حبريش الكثيري وعدد من الجهات الداعمة . وفي الحفل الذي اقيم بالقاعة الكبرى بالمجمع الحكومي بمدينة سيئون عبر وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبد الهادي عبداللاه التميمي , عن شكره وتقديره لتنظيم هذه الانشطة التوعوية التي لمس المختصين نتائجها خلال الاعوام الماضية منذ افتتاح المركز الاورام وتنظيم تلك الانشطة التوعوية في تخفيف حالات الوفيات من نسبة الاصابات بهذا المرض من الكشف المبكر للحالات وسرعة التدخل العلاجي وبدلا ان تأتي متأخرة اصبح الوعي الصحي جعل المصابات بسرعة مراجعة المركز . واكد الوكيل المساعد / التميمي بأهمية تفاعل جميع منظمات المجتمع المدني في هذا الجانب والاستمرارية في عملية التوعية , مقدما شكره وتقديره لقيادة وعاملي مركز الاورام بوادي حضرموت بقيادة الدكتور / هشام بن سميط على جهودهم الجبارة في ما يقدمونه من خدمات لهذه الشريحة من مرضى الاورام المترددين على المركز وتخفيف معاناتهم بما يقدمونه من خدمات لهم مجانية . واشار الوكيل المساعد في كلمته بأن المجتمع في وقتنا الحاضر لا تقتله الامراض السرطانية فحسب بل هناك سرطانات اصبحت اكثر فتكا بالمجتمع وهي سرطانات الانانية وحب الذات والتمسك بالسلطة التي انهكت شعبا بكامله يعاني ويلاتها وبأي ذنب اطفالنا وشعبنا ان يموت والوطن يكفي الجميع , مؤكدا بأنه إذا آمن الجميع بالشراكة ستنتهي جميع السرطانات . فيما اكد مدير المركز الوطني للأورام بوادي حضرموت الدكتور / هشام بن سميط بأن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي وجميع السرطانات تساهم في علاجها وتخفف حالات الوفيات , مشيرا بأن الحملات التوعوية اثمرت في النتائج التي يتعامل معها المركز يوميا . ولفت الدكتور / بن سميط , بأنه وبرغم عدم وجود ميزانية تشغيلية للمركز منذ افتتاحه في عام 1995 م ظل يواصل تقديم خدماته المجانية من تحاليل وصرف ادوية وغيرها لمرضى الاورام ليس على صعيد وادي وصحراء حضرموت بل من مختلف محافظات الجمهورية من خلال الدعم السخي من السلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت ومكتب وزارة الصحة ومنظمات المجتمع المدني والجهات المانحة الامر الذي تتطلع ادارة المركز من قبل وزارة الصحة العامة والسكان والجهات المختصة في تخصيص ميزانية تشغيلية ومعاملته مثل مراكز الاورام بالجمهورية . وكان استهل الحفل مديرة الإدارة العامة لتنمية المرأة بديوان وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاخت / كفى بن علي جابر بكلمة ترحيبية للجميع مشيرة بأن تلك الفعاليات جاءت مساهمة من الادارة في رفع الوعي لدى شرائح المجتمع المختلفة بالتعاون مع المركز الوطني للأورام بالوادي حول التعريف بسرطان الثدي وخطورته والوقاية منه واوضحت الاخت كفى بان الفعاليات شملت ثمان مديريات بالوادي[ سيئون , تريم , شبام , القطن , ساه , السوم , حريضة , وادي العين وحورة ] اضافة الى دورة الدعم النفسي لعدد من الممرضات والمرشدات الصحيات حول كيفية التعامل مع مريضة السرطان ودورة الكشف المبكر والنزول لثانويات البنات بالوادي والصحراء بالتنسيق مع مؤسسة دار الشفاء الخيرية وعدد من مدارس التعليم الاساسي والكليات اضافة الى توزيع البروشرات والملصقات التوعية . واضافت بانه اسهاما من العديد من الموهوبات والمبدعات في الفنون التشكيلية والاعمال اليدوية من فتيات وادي حضرموت شاركن اليوم بالمعرض الفني للإبداعات النسوية الخيري لعرض اعمالهن الابداعية والفنية في الفنون التشكيلية والاعمال اليدوية للبيع ويعود مبالغ تلك الاعمال لصالح المركز الوطني للسرطان بوادي وصحراء حضرموت اسهاما منهن في هذا العمل الانساني , وعبرت في ختام شكرها وتقديرها لقيادة السلطة المحلية بالوادي ممثلة بوكيل المحافظة الاستاذ / عصام حبريش الكثيري على دعمه ورعايته لتلك الانشطة والشكر موصول لمعالي وزير الشباب والرياضة ومكتب وزارة التربية والتعليم ومجموعة عارف الزبيدي التجارية وشكر خاص لهيئة مستشفى سيئون العام ولقيادة وعاملي المركز الوطني للأورام ومؤسسة دار الشفاء الخيرية وكل من ساهم في انجاح تلك الفعاليات . وفي الحفل الذي حضره وكيل محافظة حضرموت الحكم / سالم يسلم بن شرمان و قائد المنطقة العسكرية الاولى قائد لواء 37 مدرع اللواء الركن / صالح محمد طيمس وعدد من مدراء عموم المديريات بالوادي والصحراء ومدراء المكاتب التنفيذية والهيئات والمؤسسات وعميد كلية المجتمع بسيئون الاستاذ المساعد / عبدالقادر حسين الكاف وشخصيات ورئيس غرفة تجارة وصناعة وادي وصحراء الشيخ /عارف الزبيدي وعدد من قيادات منظمات المجتمع المدني والقطاع النسوي وطالبات الكليات قدمت زهرات مدرسة الزهراء بالقطن فقرات إنشادية راقصة بهذه المناسبة كما القيت قصيدة شعرية للشاعر محمود بن كده الحاصل على جائزة انامل الابداع بالمكلا كما القيت الأديبة الشابة / اسماء باجري خاطرة , فيما قدمت فرقة بنات الشموخ بالغرفة اوبريت هادف توعوي عن سرطان الثدي حمل عنوان [ حكاية فاطمة ] وهي قصة واقعية جميع الفقرات نالت استحسان الحضور كما تم توزيع بروشرات توعوية عن سرطان الثدي . وفي ختام الحفل كرمت الإدارة العامة لتنمية المرأة بديوان وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الجهات الداعمة للفعاليات وانجاح الحفل بدروع الشكر والعرفان وتكريم طاقم المركز الوطني للأورام بشهادات الشكر والتقدير ومبالغ رمزية تقديرا وعرفانا لما يقدمونه في خدمة اهلهم ومجتمعهم . وعلى صعيد الاحتفالية افتتح الوكيل المساعد التميمي وضيوف الاحتفال المعرض الفني للإبداعات النسوية المقام على هامش تلك الفعالية في ساحة الاحتفال وطاف في اجنحته وهو عبارة عن لوحات فنية بمختلف فنون الرسم من اعمال العديد من الطالبات مساهمة منهم لبيعها ليعود ريعها لصالح المركز الوطني للأورام , وعبر الوكيل المساعد التميمي عن شكره وتقيره لهذه المبادرة الانسانية من طالباتنا المبدعات في الاسهام بتلك الاعمال واهدائها للمركز الوطني للأورام في تغطية جزء من احتياجاته والتي تبرز معاني الاساس والتراحم والتكافل الذي يمتاز به اهالي وادي حضرموت داعيا الجميع في المساهمة في دعم المركز الوطني للأورام في الظروف الراهنة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق