تنظيم الفحوصات وتحديد إعدادها ومنع دخول العبرية لتسهيل عبرور المسافرين منفذ الوديعة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 2 أكتوبر 2020

تنظيم الفحوصات وتحديد إعدادها ومنع دخول العبرية لتسهيل عبرور المسافرين منفذ الوديعة

الوديعة _ حضرموت - خاص : 
عقدت اللجنة الأمنية والعسكرية بمنفذ الوديعة البري إجتماع استثنائي لها على إثر زيارة وكيل وزارة المغتربين للميناء ونتائج الزيارة وترتيبات التي تم الاتفاق عليها ومساعدة وزارة الصحة في مايخص  مختبرات فحوصات( ال بي سي ار)  لكي يسهل على الصحين تسهيل فحوصات المسافرين بيسر وسهوله وتنظيم عملية الإقبال على مراكز الفحص وتحديد إعدادها حسب الطاقة الاستيعابة للمنفذ وتقنيين الإعداد المتفق عليها وفق رفوعات إدارة الميناء والاجتماع الاستثنائي برئاسة وكيل وزارة المغتربين يوم أمس. 

    وناقشت للجنة برئاسة المدير العام لميناء الوديعة البري وكتيبة الحماية والأمن السياسي و الامن القومي والاستخبارات العسكرية والهجرة والجوازات سير العمل وتقيم الفترة السابقة واشكالياتها على سير العمل ومضاعفاتها الأمنية والخدمية ومعالجة الاشكالية التي تصاحب عملية دخول المسافرين وخاصة اثناء الزدحامهم وتكدسهم بالميناء .

وعلى إثر ذلك قررت اللجنة منع دخول المسافرين الراجلين (العبرية) من اول نقطة للميناء مايسمى بنقطة كيلوا سبعة (نقطة تامين السلاح ) ومنعهم من دخول الميناء وعدم السماح لهم من النقاط  العسكرية بالميناء ، وعلى المسافرين الالتزام بالسفر على متن السيارات الصغيره او الحافلات (الباصات ) النقل الدولي لتسهيل اجراءاتهم وسماح لهم بدخول والعبور الى الجانب السعودي لمنع الزدحامهم بشكل عشوائي وتكدسهم وتعرقل اجراءتهم وحركة سيرهم.

يذكر بأن الحلول الذي تمت يوم امس لتسهيل دخول المسافرين عبر المنفذ وفي المختبرات ال خاصة في الpcr من قبل وكيل وزارة المغتربين أ.احمد دوشل ومدير الميناء ومسوؤلي الجهات المدنية والأمنية والعسكرية هي تمثلت في توقيف جميع مختبرات ال (pcr) من قبل الاخوة في وزارة الصحة لمدة ثلاثة ايام ابتداء من م٣٠/٩/٢٠٢٠  الى ٣/١٠/٢٠٢٠ لتخفيف الازدحام في المنفذ وتسهيل دخول الاعداد الموجودة حاليا للحيلولة دون انتهاء فترة فحوصاتهم المحددة ب٤٨ ساعة وهم بين المنفذين ، اضافة الى العمل بأقصى  طاقات ادارات الميناء الاستيعابية .

و العمل بنظام يومين والتوقف يومين  في اجراء الفحص بجميع مختبرات (ال بي سي ار) لتسهيل دخول من عملوا تحاليل والتاحت الفرصة لاستيعابهم ودخولهم عبر المنفذين.
 
وتنظيم عملية الفحوصات في جميع المختبرات لدى وزارة الصحة والمشرفة عليها ( الخاصة ) بما ورد في النقطة السابقة بما لا يزيد عن ١٥٠٠ فحص أي على مدى يومين بايكون الاجمالي ٣٠٠٠ الف فحص جاهز مقسم على كافة المختبرات في المحافضات بالتالي سيتوجهوا الى المنفذ الذينا تمت لهم الفحوصات وسيتم استكمال إجراءاتهم في اليومين الذي موقف فيها المختبرات وهذه الآلية بشكل مستمر تنظم عمليت الفحوصات في المختبرات وتنظم وتسهل دخول المسافرين عبر المنفذ بيسر وسهولة. 

ايضافه الى التشديد على مراكز تحاليل ال pcr من كافة الجوانب لمنع  حدوث الاشكاليات المتوقعة ووضع موظفين من قبل وزارة الصحة في المختبرات الخاصة  .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق