معسكر الأدواس ... تخريج نوعي للدورة العسكرية الختامية للعام التدريبي 2020م - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الأحد، 1 نوفمبر 2020

معسكر الأدواس ... تخريج نوعي للدورة العسكرية الختامية للعام التدريبي 2020م

المكلا - التوجيه المعنوي - المركز الإعلامي لقيادة المنطقة العسكرية الثانية :

شهد معسكر الأدواس تخريج الدورة الختامية للعام التدريبي 2020 م بحضور قائد القيادة والسيطرة بمحور الريان العقيد/عبدالله أحمد باجبير ورئيس شعبة التدريب بقيادة المنطقة العسكرية الثانية العقيد/ناصر الذيباني وعدد من القادة والضباط ، حيث كان هذا العام حافل بإقامة الدورات العسكرية لمختلف وحدات المنطقة العسكرية الثانية لضخ دماء جديدة شابة لقوات النخبة الحضرمية لإكتساب المهارات القتالية العالية ما تأهلهم وتمكنهم من تأدية جميع المهام القتالية بجدارة وإقتدار للحفاظ على أمن وإستقرار حضرموت وحماية جميع المنجزات والمكتسبات التي تحققت ما بعد تحرير ساحل حضرموت من دنس الإرهاب والتطرف .. بدأ حفل التخريج بعرض عسكري مهيب لأفراد الدورة العسكرية بأقدام ثابتة واثقة وهامات تعانق السماء شموخآ ، فيما يبعثون رسالة مفادها إننا هنا وهناك وفوق كل شبر من أرضنا ومرتفعاتنا الحضرمية .. وشهد العرض أيضآ عملية عسكرية نوعية نفذها هولاء الأشبال الحضرمية عبارة عن كمين مسلح للعدو ووقوع طقم من قواتنا بداخله وكيفية التصدي للكمين المحكم والخروج منه بأقل الخسائر البشرية ، كما قام أبطال الدورة بالرماية بالذخيرة الحية على أهداف وهمية بالأسلحة المتوسطة سلاح آ ر بي جي وسلاح الهاون وهذا دليل على التفوق والنجاح بالتدريبات التي تلقوها بالجبال والوديان والمرتفعات بمعسكر الأدواس حزام الخاصرة الحضرمية .. وبالختام ألقى رئيس شعبة التدريب بقيادة المنطقة العسكرية الثانية العقيد الذيباني كلمة نقل فيها تحيات قيادة المنطقة وقدم الشكر والتقدير لقيادة معسكر الأدواس ممثلة بقائد المعسكر المقدم/ محمد عمر بامهير والقائمين على مثل هذه الدورات على جهودهم المبذولة لإنجاح تلك الدورات العسكرية وصناعة مقاتلين لبسوا الجبال وأفترشوا الوديان ذوي خبرة ومهارة عالية ، وهذا يعطي إضافة هامة لرفد قوات النخبة الحضرمية بتلك الأسود التي سترابط بأهم المواقع العسكرية والإستراتيجية لحضرموت وتحملهم قسوة المناخ والتضاريس الصعبة لهو دليل على بأس وجلد هولاء الرجال الذين صنعتهم تلك الهضبة والمرتفعات الشمأ بالخط الدفاعي الأول لمدن ساحل حضرموت ، كما حيا في كلمته هولاء البواسل على دورهم الهام في حفظ الأمن والإستقرار وقطع أيدي الأعداء إذا ما أرادت المساس بأرضنا الحضرمية ، فالمسؤولية والأمانة عظيمة وعليكم تحملها بتفاني وإخلاص دون تردد وكلل ...فليكن ببالنا جميعآ إن دمائنا ليست ثمنآ كافيآ لإسترداد الكرامة الحضرمية ... تم التخريج بحضور قائد معسكر الأدواس المقدم/ محمد عمر بامهير وأركان معسكر الأدواس الرائد/ عيضة سعيد بلحار وقائد الدورة الملازم أول/ أحمد سعيد باقنافة ونائب قائد الدورة الملازم ثاني/سمير السقطري والفريق الميداني لشعبة التوجيه بقيادة المنطقة وعدد من الضباط وصف ضباط والجنود ... "وحوش المرتفعات للقوة والتحمل عنوان"


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق