حفل خطابي وفني بالمكلا بمناسبة الذكرى الـ٥٣ للاستقلال الوطني الـ ٣٠ من نوفمبر - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الاثنين، 30 نوفمبر 2020

حفل خطابي وفني بالمكلا بمناسبة الذكرى الـ٥٣ للاستقلال الوطني الـ ٣٠ من نوفمبر

المكلا / خاص :

نظمت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت مساء اليوم بالمكلا حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ٥٣ للاستقلال الوطني الـ ٣٠ من نوفمبر، برعاية كريمة من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية. وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم أحمد الخنبشي، وأعضاء مجلسي النواب والشورى، ومناضلو الثورة اليمنية، القى محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، كلمة رفع خلالها بإسم السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة المنطقة العسكرية الثانية أسمى آيات التهاني والتبريكات لفخامة الأخ المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ 53 لعيد الاستقلال الوطني المجيد الـ 30 من نوفمبر 1967م. وحيّا المحافظ نضال المناضلين الأفذاذ في تحقيق النصر حتى جلاء آخر جندي بريطاني من تراب الوطن الحبيب بعد استعمار دام لأكثر من 129 عام. وقال المحافظ إن الثلاثين من نوفمبر1967م مثّل نقطة تحوّل وعلامة فارقة مضيئة في تاريخ شعبنا الأبي الذي استطاع وبقوة انتزاع استقلاله من قوى الهيمنة الاستعمارية البريطانية بفضل تضحيات ودماء قوافل الشهداء التي قدمها شعبنا فداءً لحريته واستقلاله . وأضاف المحافظ ان احتفالاتنا اليوم بالذكرى الـ 53 للـ 30 من نوفمبر 1967م وبلادنا عموماً ومحافظتنا خصوصاً تمر بظروف غاية في الصعوبة والتعقيد بسبب الحرب المدمرة نتيجة للانقلاب الحوثي على الدولة ومؤسساتها وعلى الشعب وتدمير البنية التحتية وتدهور الاقتصاد الوطني والعملة الوطنية وغلاء الأسعار للمواد الأساسية الاستهلاكية والسلعية والصعوبات الأخرى المتعلقة بالخدمات وأبرزها قطاع الكهرباء. وأكد المحافظ أن قيادة السلطة المحلية ستواصل جهودها لمعالجة وضع الكهرباء التي تمثّل الهاجس الأهم والأكبر بدعم من فخامة رئيس الجمهورية والحكومة ، وستسعى لإنجاز ما وعد به فخامته في إنشاء محطة كهرباء ساحل حضرموت بقوة 100 ميجا، وتدشين محطة الشحر بقدرة 40 ميقا والمحطة الغازية بوادي حضرموت بقدرة 75 ميقا، بالإضافة إلى إدخال محطات جديدة للخدمة في مديريات المحافظة. وأشار المحافظ الى السعي لاستقرار الأوضاع الخدمية والتموينية ودعم مختلف القطاعات والتجهيز لإعلان إنشاء محطة كهرباء في منطقة ابن سيناء بالمكلا بقدرة 60 ميجا والعمل على تحقيق العديد من المكاسب التي يتطلع إليها أبناء محافظتنا والتي وجه بها فخامة الرئيس وهي التوجيه المباشر لمدير عام شركة بترو مسيلة بسرعة تقديم الدارسات بشأن إنشاء محطة كهرباء ساحل حضرموت بقوة 100 ميجا واط، وسرعة وضع الدراسات لصيانة وإعادة تـأهيل محطة الريان لترتفع طاقتها إلى 60 ميجاواط، والتوجيه المباشر بصرف المبلغ المقرر لاستكمال تجهيزات كلية الشرطة بمحافظة حضرموت، وتأثيث وتوفير الأجهزة الطبية اللازمة للمختبرات وأقسام المستشفى العسكري بالمكلا، والتوجيه بسرعة التخلص من الطاقة المشتراه واستكمال تصفية مديونيتها وتحويل ملكية المحطات للدولة ممثلة بالسلطة المحلية بمحافظة حضرموت، وتطرق المحافظ الى جملة المشاريع التي تنفذها السلطة المحلية في مختلف المجالات. من جانبه أكد مدير عام مكتب وزارة الثقافة بساحل حضرموت ماهر بن صالح أن قيادة المكتب اعتزمت بقيادة قائد دفة الثقافة بالمحافظة اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية على تحريك الساكن الثقافي في المحافظة وبث الروح في الحياة الثقافية والأدبية، متجاوزين بذلك مآلات الحرب وأصوات القنابل والرصاص. وعبر بن صالح عن الأسى لما آلت إليه أوضاع البلاد في الوطن جراء الحرب الظالمة التي شنتها المليشيات الحوثية الانقلابية، لتترك أكثر من 80% من المواطنين في ربوع الوطن يعيشون تحت خط الفقر، إلى جانب قطعها لطريق البناء والتنمية المنشود منذ إنقلابها على الحكومة الشرعية، متطرقاً الى جملة المناشط التي ينفذها المكتب، وما تحقق في قطاع الثقافة. والقى المناضل خالد محمد عبدالعزيز كلمة المناضلين، تطرق فيها إلى بدايات انطلاق ثورة الـ14 من اكتوبر من جبال ردفان الشماء، وتشكيل الجبهة القومية، وعدد من التنظيمات الأخرى كحل نهائي لتحقيق الاستقلال بعد ان استخدم الشعب كافة الوسائل لطرد الاحتلال البريطاني آنذاك، مستعرضاً أبرز جوانب الدعم والاسناد التي قدمتها جمهورية مصر العربية لبلادنا للمساهمة في طرد الاستعمار البريطاني، وصولاً الى تحقيق الاستقلال المجيد. وشهد الحفل، عرض روبرتاج مصوّر لأبرز ما تحقق في حضرموت في مختلف المجالات، وتقديم لوحة فنية "أوبريت فني" راقص بعنوان "نوفمبر الأمجاد" من كلمات وألحان أنور الحوثري، بمشاركة الفنانين محفوظ بن بريك وعمر الهدار ومحمد الناخبي، على رقصات وإبداعات فرقة الرقص بمدينة الشحر، حاكت الفرحة والبهجة بعيد الاستقلال الناجز في الـ 30 من نوفمبر 1967م. حضر الحفل وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، ووكلاء المحافظة أمين بارزيق وصالح لحمدي وحسن الجيلاني، والوكلاء المساعدون محمد بن جربوع وفهمي باضاوي، وقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء الركن صالح طيمس، ووكيل وزارة الداخلية مدير أمن الساحل اللواء الركن سعيد العامري، ومستشارو المحافظ، وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية، ورؤساء الأحزاب والتنظيمات السياسية، وممثلو منظمات المجتمع المدني، وقطاعا المرأة والشباب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق