الإدارة العامة للإعلام بجامعة حضرموت تنظم الدورة الأولية لكتابة الخبر الصحفي للمندوبين من كليات الجامعة - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 27 نوفمبر 2020

الإدارة العامة للإعلام بجامعة حضرموت تنظم الدورة الأولية لكتابة الخبر الصحفي للمندوبين من كليات الجامعة

المكلا / خاص / أشرف باجبير - تصوير - علي بن دهري : 
نظمت الإدارة العامة للإعلام بجامعة حضرموت بقاعة مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة الدورة الأولية لكتابة الخبر الصحفي للمندوبين من كليات الجامعة برعاية كريمة من الأستاذ الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس الجامعة.
 وفي افتتاح الدورة أكد الأستاذ الدكتور / عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية أن هذه الدورة الأولية لكتابة الخبر الصحفي تعد خطوة إيجابية اتخذتها الإدارة العامة للإعلام بشأن تعيين مندوبين للإعلام في كل الكليات بالجامعة يتولون تغطية الأنشطة والفعاليات والأخبار التي تجري في كلياتهم، مشددًا على ضرورة عرضها في البوابة الإلكترونية للجامعة. وقال إن البوابة الإلكترونية تعد صورة جامعة حضرموت أمام العالم الخارجي، لافتًا النظر إلى أن مدى رفع مستوى الجامعات اليوم يقاس بفعالية مواقعها الإلكترونية؛ كونها تنشر وتغطي الفعاليات والأنشطة كافة، ومن هذا المنطلق بادرت الإدارة العامة للإعلام بهذه الخطوة لأجل تعيين مندوب إعلامي لكل كلية. وقال الدكتور بابعير إن هذه الدورة الأولية ستعطي المشاركين المفاتيح الأولى التي يجب عليهم أن يفتحوا بها أبواب هذا المجال، داعيًا المشاركين إلى ضرورة الاستماع والاطلاع المستمر في مجال الصحافة والإعلام؛ لاكتساب الخبرات على مدى الأيام، شاكرًا الإدارة العامة للإعلام بالجامعة لجهودها وحرصها على تنظيم مثل هذه الدورات التدريبية التي تسهم في نقل وتغطية الأنشطة والفعاليات بالكليات، وربطها بالبوابة الإلكترونية للجامعة، راجيًا للمشاركين التوفيق والنجاح في مهامهم . 
من جانبه قال الأستاذ / أحمد زين باحميد المدير العام للإدارة العامة للإعلام بالجامعة إننا نتوخى من خلال هذه الدورة تحقيق كيفية كتابة الخبر الصحفي بعناصره وأركانه وخصائصه، لنقدم للمتلقي صورة ذهنية عمَّا يعتمل في الكليات والمراكز العلمية لإيصال رسالة جامعة حضرموت واضحة جلية إلى العالم . 
وبدوره قدم الأستاذ / ياسر علي لرضي مدير إدارة الإعلام مدرب الدورة المادة التدريبية عن كتابة الخبر الصحفي وعناصره وأساسياته. 
وقد تم توزيع المشاركين في الدورة على مجموعات، وأبدت مجموعات المتدربين تفاعلًا جيدًا في أثناء تنفيذ الدورة بمحاورها ومناشطها وتطبيقاتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق