مشروع الحماية ودعم سبل العيش بالمساحات الآمنة للنساء والفتيات بسيئون يمكن ٢٥ امرأة وفتاة بأدوات الخياطة والتفصيل - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الجمعة، 6 نوفمبر 2020

مشروع الحماية ودعم سبل العيش بالمساحات الآمنة للنساء والفتيات بسيئون يمكن ٢٥ امرأة وفتاة بأدوات الخياطة والتفصيل

 إعلام CSSW YEMEN سيئون :
برعاية مدير عام مديرية سيئون الأستاذ/ محمد عوض العامري أقام مشروع المساحات الآمنة للنساء والفتيات بمديرية سيئون والممول من  UNFPA وتنفذه CSSW YEMEN بوادي حضرموت يوم الخميس 2020/11/5 ، حفل الدفعة الثالثة من التمكين لتسليم منح سبل العيش بأدوات الخياطة والتفصيل لعدد ٢٥ امرأة وفتاة من النازحات والمجتمع المضيف  . 

 وفي الحفل الذي بدء بآية من الذكر الحكيم ، تحدث الأستاذ / محمد عوض العامري - مدير عام مديرية سيئون ، أن منظمةCSSW YEMEN  بوادي حضرموت باتت تقدم للمجتمع وللسلطات المحلية جميع التدخلات في جوانب عدة منها الصحية والاجتماعية والثقافية ، معرباً عن سعادته ومشاركته لهذا العمل الإنساني الذي سينعكس على المجتمع وكافة الأسر بأن يكون هناك مصدر دخل لهذه الأسر ومشروع مستديم لها تستطيع من خلاله سد حاجاتها اللازمة ، مؤكداً أن تمكين 25 امرأة وفتاة بأدوات خياطة والتفصيل يتيح لهن الانخراط في سوق العمل والكسب المستمر وأن التمكين يعد تكريم للمشاركات في دورات الخياطة التي خضعن للتدريب فيها مما أثمر نتائج طيبة ومرجوة ، وهذا فخر لنا جميعاً كسلطة ونقدر تلك الجهود التي تبذلها منظمات المجتمع المدني في رفد المجتمع ببرامج ومشاريع تنهض به ، مشيداً بالدور الإيجابي الذي تقوم به مع الجهات المانحة الدولية ، موجهاً رسالته لكل المستفيدات من هذا التمكين بأنه فرصة عمل تمكنهن في المجتمع لتقديم أفضل ما لديهن من مهارات وأن يكنّ ذات خبرات ومنافع متبادلة فيما بينهن ، شاكراً صندوق الأمم المتحدة للسكان لتمويله هذه المشاريع آملاً الاستمرار في ذلك لتحظى مجتمعاتنا بالتقدم والرقي .

 من جانبه تحدث الأخ / منير صالح عبد هود - المدير التنفيذي لمنظمة CSSW YEMEN بوادي حضرموت ، أن مشروع المساحات الآمنة للنساء والفتيات يعتبر مشروع يمثل إضافة نوعية للبرامج والمشاريع التي تنفذها المنظمة في مختلف مديريات الوادي والصحراء ، مشيراً أن مشروع الحماية ودعم سبل العيش بمشروع المساحات يمكن في دفعته الثالثة 25 امرأة وفتاة بأدوات الخياطة والتفصيل وكافة ما يلزمهن في مشروعهن الخاص ليكن قادرات على الانخراط في سوق العمل ، موضحاً أنه تم تمكين 25 امرأة وفتاة من المتدربات في ذات المجال و25 امرأة وفتاة في الكوافير والتجميل ، مؤكداً أن منظمتنا تسعى دائماً في تنفيذ البرامج والمشاريع للحد من الفقر وتوسعه وتسهم في التمكين الاقتصادي وتساعد على نقل الأسر والأفراد من مرحلة الاحتياج إلى مرحلة الاكتفاء .     

وعلى ذات الصعيد تطرقت الأستاذة / خولة منصور غانم - منسقة المشروع – بالتعريف عن المشروع وأنه تم اختيار المتدربات وفق معايير مشروع دعم سبل العيش وتم اخضاعهن لدورات مكثفة في النقاش البؤري وتحليل السوق وتسويق المنتجات بالإضافة إلى الإدارة المالية كون تلك المناشط تعزز من دور مشروع التمكين الذي يأتي اليوم في دفعته الثالثة لتمكين 25 امرأة وفتاة بأدوات الخياطة والتفصيل وكل ما يلزمهن ، معرجة على كافة الأنشطة التي تعطى للمستهدفات من المساحة ، منوه إلى انه تم في السابق إقامة البازار الأول لعرض منتجات المتدربات في المساحة وأنه تم تشكيل لجنة للتقييم ومتابعة الأثر لكل مخرجات المشروع ، شاكرة السلطة المحلية وقوفهم الدائم مع المشروع وتقديمهم الدعم آملة الاستمرارية في ذلك .   

حضر حفل التسليم الأستاذ / محبوب فرج أمان – مدير عام مكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بالوادي والصحراء والمهندس / حسين سالم بامخرمة - أمين عام المجلس المحلي بمديرية سيئون والشيخ / عوض محمد باوزير – عضو الهيئة الإدارية بالمنظمة و ربيع سعيد باجبير – رئيس لجنة الرقابة والتفتيش بالمنظمة و جمع غفير من النساء والفتيات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق