محافظ حضرموت يزور مديرية ساه ويفتتح مدرستي الحزم والحسك ومنشأة نادي الريان ويتفقد مستشفى المديرية - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

الخميس، 10 ديسمبر 2020

محافظ حضرموت يزور مديرية ساه ويفتتح مدرستي الحزم والحسك ومنشأة نادي الريان ويتفقد مستشفى المديرية

ساه/المكتب الاعلامي للمحافظ : 
قام محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، ومعه وكيل المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام حبريش الكثيري، اليوم بزيارة إلى مديرية ساه، افتتح خلالها عددا من المشاريع وتفقد أوضاع المديرية.

حيث افتتح محافظ حضرموت مدرسة الحزم بمنطقة غيل عمر، بكلفة  181،000 دولار، بتمويل من السلطة المحلية بحضرموت "من حصة المحافظة من مبيعات النفط".

وطاف المحافظ البحسني بقاعات التدريس، متعرفاً من مدير عام مديرية ساة مبارك بن عبودات الجابري، إلى مكونات المدرسة التي تضم 12 صفاً دراسياً مع ملحقاتها، ووتستوعب 355 طالب وطالبة من أبناء المديرية.

كما افتتح محافظ حضرموت مدرسة الحسك للبنات، بمنطقة رسب، بكلفة 128،000 دولار، بتمويل من السلطة المحلية بحضرموت "من حصة المحافظة من مبيعات النفط".

على صعيد متصل، قام محافظ حضرموت بزيارة إلى مستشفى ساه، مطلعاً على سير الأعمال الصحية التي يقدمها المستشفى للمواطنين في كافة الأقسام، وتفقد سير الاعمال الإنشائية في مبنى الطوارئ التوليدية بالمستشفى، البالغ نسبة الإنجاز فيها 87٪، بكلفة  154،000 دولار، بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة "من حصة  مبيعات النفط".

واطلع المحافظ، على الموقع المخصص لاقامة مشروع سياحي على ضفاف المياه الجارية بمديرية ساه، مؤكدا سرعة استكمال الدراسات لهذا المشروع السياحي الذي سيعمل على تنشيط حركة السياحة بالمديرية. 

على صعيد آخر، افتتح المحافظ البحسني، مشروع منشأة نادي الريان الجديدة، والتي تم انشاؤها برونق جميل، وتحتوي على ملعب لكرة السلة والكرة الطائرة ومبنى للإدارة، بكلفة  71 مليون ريال، بتمويل من المجلس المحلي بالمديرية "من حصة البرنامج الاستثماري".

وبارك محافظ حضرموت لإدارة النادي وأبناء المديرية،  افتتاح المنشأة، مؤكدا انها ستفتح آفاقا لتألق الشباب وتحقيق بطولات في الألعاب الرياضية على مستوى المحافظة والوطن، موجهاً بتقديم الدعم لنادي الريان ليواصل نشاطه الرياضي. 

كما بارك المحافظ، لأبناء المديرية المشاريع الجديدة في القطاع الصحي والتعليمي والسياحي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق