كتب / محمد عقابي "محمد الحوشبي .. القائد الإستثنائي في المراحل والمنعطفات الوطنية" - صدى حضرموت | الإخبارية

أخر الأخبار

السبت، 26 ديسمبر 2020

كتب / محمد عقابي "محمد الحوشبي .. القائد الإستثنائي في المراحل والمنعطفات الوطنية"

العقيد "محمد علي الحوشبي" يحفظه الله ويرعاه، من مواليد منطقة دجران بمديرية المسيمير محافظة لحج، هذا القائد العملاق ترعرع في "الحواشب" أرض البطولة والشموخ، منبع الثورة ومهد العزة ومهبط الكرامة، الحواشب التي أذاقت المستعمرين بدءً من جحافل البريطاني ووصولاً الى فلول وعصابات الدحباشي صنوف الويل والثبور، تلك الأرض المباركة التي سقط منها رجال أبطال كانوا هم جذوة الأكتوبرية المجيدة، وشهدت مناطقها النواة الأولى لمعركة التحرير والكفاح المسلح ضد قوى الإحتلال البريطاني والحوثي عفاشي، تلك هي الحواشب رمزية الثورة وقلعة البطولة وشموخ الإنتصار.

العقيد "محمد علي الحوشبي" طيب الله ذكره، كان له الدور المحوري السباق في مقارعة قوى الظلم والطغيان المليشياوي الذي اجتاح الجنوب صيف 2015م، لقد أثبت هذا القائد المغوار شجاعته في ميدان المواجهة ضد العدو، وكان للقائد "محمد علي الحوشبي" الدور الريادي الفعال في بناء مقاومة مسلحة في بلاد الحواشب، فقد بدأ بتجميع الشباب الجنوبي وحثهم على مقاومة ومقارعة عتاولة الظلم وهوامير الإرهاب ورموز الغطرسة والطغيان الذي عاثوا في الأرض الفساد.

قام هذا القائد العظيم والذي لن يتكرر في بناء مقاومة جنوبية صلبة تتمتع بكامل القدرات وغرس فيها مفاهيم وأسس وقواعد العقيدة القتالية "النضالية والثورية" من أجل الأرض والعرض والدين، وكان هذا القائد العملاق ومن معه من شباب المقاومة الحواشب حجرة عثرة تقف أمام المشروع التوسعي الحوثي في مناطق مديرية المسيمير محافظة لحج، حيث تمكنت المقاومة الجنوبية في الحواشب تحت قيادة قائدها الفذ "أبو خطاب" من تنفيذ عمليات هجومية وفدائية تكللت أخيراً بتحقيق النصر المبين عليه والتنكيل به في ملاحم بطولية خالدة قدمت فيها المقاومة قوافل من التضحيات.

وأسهم القائد "محمد علي الحوشبي"  في طرد الجماعات الإرهابية من عدن ولحج وغيرها من المناطق الجنوبية ليكون بذلك من القادة النادرين الذين يبادروا في الأوقات الصعبة لمواجهة التحديات وقهر المحال، وكان لهذا القائد الهمام دور كبير في تماسك الجبهة الجنوبية الداخلية وتأمين المناطق الحدوية الشمالية الغربية للجنوب من خطر المليشيات الحوثية والعناصر المتطرفة.

القائد "محمد علي الحوشبي" رفع الله مقامه وأعز قدره، هو من قهر اعداء الأمن وهزم خصوم الوطن والمواطن، وهو من جعل بلاد الحواشب تنعم بالرخاء والسكينة والإستقرار، لتصبح من بين قلائل المديريات على مستوى هذا الجنوب التي يسود فيها الأمن ويعم أرجائها الهدوء والإستقرار في أشد المراحل وأصعب الظروف والمنعطفات التي مر بها الوطن.

من الواجب علينا نحن ابناء الحواشب اليوم وفي كل زمن ان نفتخر ونعتز بان حبانا الله وميزنا عن سائر الأقوام وخصنا دون سوانا بهذا القائد الفذ والشجاع المقدام، هذا القائد الذي يشهد له الجميع بحسن السيرة والسلوك، وبالتميز بالسجايا الفاضلة والسمات الحميدة والصفات النبيلة وسمو الأخلاق والتواضع، انني اقولها بكل صدق واحقاق وهذه شهادة لله بان العقيد "محمد علي الحوشبي" الحاج ابن الحاج، يستحق ان يكون قيادي من الدرجة الأولى في الدولة، وواجب علينا ان نقف امام بطولاته بموقف التقدير والإعتزاز والإحترام، وان نحني له الهامات ونرفع له القبعات إجلالاً واكباراً لعطاءاته وتضحياته السخية التي جسدها في سبيل نصرة الحق ومحاربة الباطل، انه ذلك القائد الحكيم والمحارب الشجاع والفدائي العملاق الذي لايخاف في الله لومة لائم ولايهاب او يخضع او يستكين إلا لله وحده سبحانه وتعالى، انه فعلاً قائد ثورة الشعب بمعنى الكلمة ورمز النضال الأول دون منازع، وصمام أمان هذا الوطن دون منافس، والصخرة الأمنية الصلبة التي تتهاوى أمامها وتتقزم وتتحطم على جدارها كل الدسائس والمشاريع والمخططات التأمرية التي تحاك ضد الوطن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق